التوقعات الشهرية لزوج ( الدولار/ ين)

 التوقعات الفنية الشهرية لزوج (الدولار/ ين)

لايزال زوج ( الدولار/ ين) في اتجاه هابط، ويحاول الزوج الآن تكوين قمة أخرى أقل من القمم السابقة عند 110.70 (قمة أغسطس 2008) و 101.45 الذي يعد أعلى المستويات المحققة خلال عام 2009 في شهر أبريل. و يستهدف الزوج مستوى 91.75 في حالة الانخفاض، وإذا تم كسر هذا المستوى فمن المرجح أن تتسارع خسائر الزوج ليصل إلى مستوى 87.15. ولكن إذا اخترق الزوج خط الاتجاه الهابط عند مستويات 98.00 فمن المحتمل أن يتأجل سيناريو الهبوط، في حين إذا ارتفع إلى أبعد من ذلك إلى 101.45 فستنتفي فكرة الهبوط تماما.

توقعات الفائدة لزوج (الدولار/ ين)

تشير التوقعات إلى احتمال ارتفاع ميزة العائد للدولار الأمريكي لتفوق الين الياباني خلال الـ 12 أشهر المقبلة، ولكن في الوقت الحالي لايهتم المضاربين بسوق العملات بتغيرات سعر الفائدة. وبدلا من ذلك، تراجعت العلاقة بين زوج (الدولار/ين) و بين التحركات في تدفقات المخاطرة وهو ما يتضح من خلال قراءات مؤشر  S&P500  ومؤشر نيكاي 225. ومن المتوقع أن يستمر هذا الوضع في المستقبل القريب.

وفي الواقع، دعم مؤشر معدل الفائدة قصير الأجل على الدولار لليلة الواحدة من ارتفاع زوج (الدولار/ ين) منذ اقتراب الزوج من مستوى 105. يكيفينا أن نقول أن تلك التوقعات بعيدة عن الدقة. والأهم من ذلك، هو رصد تطورات معنويات المخاطرة بالأسواق المالية.

توقعات قيمة زوج ( الدولار/ ين)

لاتزال عملة الين حول قيمتها العادلة أمام الدولار للشهر الخامس على التوالي، وكما أشرنا مسبقا، ترجح كل من تطلعات العائد وتوقعات النمو الاقتصادي كفة الدولار الأمريكي.وفي الواقع، تشير تقديرات اقتصاديين ببلومبرج إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي بالولايات المتحدة الأمريكية سيفوق نظيره باليابان بنحو 2.4% في المتوسط بنهاية عام 2010. ويبدو أن علاقة الزوج بتدفقات المخاطرة تتضاءل بحدة مؤخرا، ولكن قد تختلف حدة تلك العلاقة بمررو الوقت، وسيظل هناك احتمال بعودة تدفقات تجنب المخاطرة وما ستؤديه من انبعاث تدفقات الكاري تريد ومن ثم ارتفاع الين مما يضغط بشدة على زوج (الدولار/ ين).

مفهوم مبدأ تعادل القوى الشرائية؟

يعد مفهوم تعادل القوى الشرائية من أقدم المناهج لتحديد القيمة العادلة لسعر صرف عملة مقابل عملة أخرى. ووفقا لهذا المفهوم يجب أن تتساوى تكلفة نفس السلعة من دولة إلى أخرى، و أن يكون الاختلاف الوحيد في الأسعار ناتج عن اختلاف سعر الصرف بين العملات. فعلى سبيل المثال، إذا كانت تكلفة القلم الرصاص في أوروبا 1 يورو و  في الولايات المتحدة الأمريكية بـ 1.20. فيجب أن يساوي سعر الصرف زوج (اليورو/ دولار) 1.20. وعادة ما ننظر إلى قيم تعادل القوى الشرائية الصادرة عن بلومبرج سنويا. ومن ثم نقارن تلك القيم بالقيم السائدة في الأسواق لتحديد إلى أي مدى تعد العملة مقيمة بأكبر أم بأقل من قيمتها الحقيقية مقابل الدولار الأمريكي.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image