معدلات الفائدة - أسعار الفائدة للبنوك المركزية العالمية

البنك المركزي
معدل الفائدة
0.25%
27 مارس 2020
0.10%
26 مارس 2020
-0.75%
19 مارس 2020
-0.10%
16 مارس 2020

ماهي معدلات الفائدة – Interest Rates؟

يعتبر معدل الفائدة أو سعر الفائدة أحد أهم أدوات السياسة النقدية التي تستخدمها البنوك المركزية للتحكم في الدورات الاقتصادية ويمكن تعريف سعر الفائدة Interest Rate على أنه السعر الذي يدفعه البنك المركزي على إيداعات البنوك التجارية لديه، وتعرض أسعار الفائدة على شكل نسبة مئوية وعادةً ما يعلن عنها في اجتماعات دورية مجدولة مسبقًا على مدار العام كما يوضح الجدول أعلاه. تعتبر معدلات الفائدة من أكثر العوامل تأثيرًا في أسعار صرف العملات؛ حيث تؤثر بشكل مباشر على العرض والطلب على العملة، ومعدلات الفائدة ليست مجرد نسبة يتم تحديدها عشوائيًّا وإنما يتم تحديدها طبقًا لما تقتضيه السياسة النقدية للبنك المركزي للتعامل مع المتغيرات المختلفة مثل الاستثمار والتضخم والبطالة؛ لتحقيق النمو الاقتصادي المستهدف للدولة.

كيف يؤثر معدل الفائدة على سعر العملة؟

يمكن القول بشكل عام إن ارتفاع أسعار الفائدة يزيد من قيمة عملتها؛ حيث إن رفع الفائدة يجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، مما يزيد من الطلب على العملة، وعلى العكس من ذلك فإن خفض الفائدة يقلل من جاذبية الاستثمار على العملة فيقل الطلب على العملة وتنخفض قيمتها، على سبيل المثال:

إرتفاع أسعار الفائدة في دولة ما يزيد من قيمة العملة للدولة مقارنة بالعمات ذات الفائدة المنخفضة، وعلى الرغم من أن سعر الفائدة من أهم العوامل الرئيسية في تحديد سعر صرف العملة، فإن سعر الصرف مقابل العملات الأخرى يتحدد نتيجة العديد من العوامل المترابطة؛ ومن هذه العوامل:

  • تحقيق توازن بين أسعار الفائدة والتضخم
  • الاستقرار السياسي والاقتصادي للدولة
  • مستوى الديون
  • الناتج المحلي الإجمالي
  • الميزان التجاري
  • معدل الطلب على منتجات الدولة

وبالرغم من أهمية المعدلات الحالية للفائدة إلا أن الاتجاه المتوقع لها يعد الأكثر أهمية للمتاجر والمحلل الاقتصادي في تحديد اتجاه العملة، فإذا كانت معدلات الفائدة مرتفعة حاليًا فلا يعني ذلك أن المستثمرين يتوقعون أنها ستظل مرتفعة لفترة أطول من الوقت؛ والعكس صحيح إذا كانت منخفضة. فإذا جاءت بيانات أغلب المؤشرات الاقتصادية سلبية وأصبح من الواضح أن الاقتصاد يمر بمرحلة تراجع فإن توجه البنك المركزي سيكون تجاه خفض معدل الفائدة وبالتالي بمجرد أن تتضح الصورة سيبدأ المستثمرون في سحب استثماراتهم خوفًا من تراجع سعر الفائدة المتوقع وكنتيجة طبيعية تبدأ قيمة العملة في الانخفاض.


الندوات و الدورات القادمة