الاسترالي/دولار يتراجع مع بداية تداولات اليوم بدعم من سلبية البيانات الاقتصادية

 

 

ارتد زوج الاسترالي/دولار هبوطًا خلال تداولات نهاية الاسبوع بشكل حاد ليعود لكسر مستوى 0.9260 ويمتد الهبوط نحو اختبار مستوى الدعم القوي 0.9200 الا أنه فشل في كسره وارتد منه صعودًا بقوة ليعود اانطاق الجانبي مجددًا الا أن الزوج افتتح مستهل تداولات الاسبوع الجيدي اليوم ببعض السلبية عقب صدور مؤشر تصاريح البناء والذي جاء سلبيًا على عكس التوقعات مما يجعلنا نرجح استمرار التداولات السلبية خلال تداولات الفترة الأوروبية اليوم خاصًة في ظل مخاوف المستثمرين من دخول الصين مرحلة الركود عقب انكماش قطاع الصناعات التحويلية ويعتبر الاقتصاد الصيني الشريك التجاري الأكبر لأستراليا الأمر الذي قد يدفع بالزوج هبوطًا لاعادة الاختبار على مستوى الدعم 0.9200 وكسره سوف يفتح الطريق أمام امتداد الموجة الهابطة لأهداف تبدأ بالقرب من 0.9160 مالم ينجح في العودة للصعود مجددًا واختراق مستوى 0.9300 والأهم المقاومة المحورية 0.9320 والذي يعتبر مفتاح الوجهة التالية مع مراعاة أن الإغلاق أعلاه سوف ينهي السيناريو الهابط ويفتح الطريق أمام استعادة الميل الصاعد العام.

 

الفرص المتاحة خلال الفترة الأوروبية

طبقًا لرؤيتنا السابقة للزوج اليوم نرى بأنه من الأفضل انتظار تأكيد الاتجاه الجديد بالخروج من النطاق الجانبي وكسر أحد المستويات المذكورة والتي ننصح بمراقبة تصرف الزوج بالنسبة للمستويات المذكورة قبل الدخول الجديد.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image