ملخص أحداث الأسبوع المنتهي - 17 سبتمبر 2021

ملخص أحداث الأسبوع المنتهي - 17 سبتمبر 2021
ملخص أحداث الأسبوع

شهد الأسبوع المنتهي أمس الجمعة، عدد من الأحداث والبيانات الاقتصادية الهامة المؤثرة على سوق العملات، وسوق السلع الرئيسية، والأسهم، والعملات الرقمية. وفيما يلي أهم الأحداث التي طرأت على الأسواق العالمية هذا الأسبوع.

بيانات اقتصادية في بريطانيا

  • التضخم

سجل التضخم البريطاني سجل أعلى قراءة له منذ أكثر من تسعة أعوام في الشهر الماضي بعد أكبر قفزة شهرية في المعدل السنوي في 24 عاما على الأقل. وصدر عن مكتب الإحصاءات الوطنية إن أسعار المستهلك ارتفعت بنسبة 3.2% على أساس سنوي في أغسطس بعد ارتفاعها بنسبة 2.0% في يوليو، وهو أعلى معدل منذ مارس 2012.

بريطانيا: التضخم السنوي يسجل أعلى قراءة له في 9 أعوام

  • مبيعات التجزئة

انخفضت أحجام مبيعات التجزئة البريطانية بشكل غير متوقع الشهر الماضي في أطول سلسلة من الانخفاضات منذ بدء الأرقام القياسية الحالية، وسجل مؤشر مبيعات التجزئة تراجع بنسبة 0.9%، مقارنة بتوقعات نمو المؤشر حوالي 0.5%. وبذلك تنكمش مبيعات التجزئة للشهر الثاني على التوالي.

بريطانيا: مبيعات التجزئة تخالف توقعات الأسواق وتنكمش بقوة​

  • توقعات بنك إنجلترا

أظهر مسح لبنك إنجلترا يوم الجمعة أن توقعات الجمهور البريطاني لأسعار المستهلك خلال العام المقبل، ارتفعت الشهر الماضي لكنها ظلت عند مستويات مماثلة لأوائل هذا العام وأواخر العام الماضي. ويعتبر مؤشر أسعار المستهلك هو المقياس الرئيسي لمعدل التضخم في البلاد.

تقرير بنك إنجلترا يظهر ارتفاع توقعات التضخم داخل بريطانيا

جولدمان ساكس يتوقع قيام بنك إنجلترا برفع الفائدة بهذا الموعد!

بيانات النمو في نيوزلندا

أظهرت بيانات النمو في نيوزلندا الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني تحسن واضح خلال الربع الثاني من عام 2021 الجاري. حيث سجل مؤشر الناتج المحلي الإجمالي على أساس ربع سنوي ارتفاع بنسبة 2.8%، بما يتجاوز توقعات الأسواق بنمو نسبته 1.1% فقط. كما أنه أفضل من القراءة السابقة التي كشفت عن نمو المؤشر بنسبة 1.6% وتمت مراجعته إلى 1.4% خلال الربع الأول من العام.

وكانت البيانات المذكورة أعلاه إيجابية بشكل كافي لدعم حركة الدولار النيوزلندي في مواجهة العملات الرئيسية الأخرى. وعادة إذا جاءت قراءة المؤشر أعلى من المتوقع، يكون ذلك إيجابيا للدولار النيوزلندي. أما إذا جاءت القراءة دون المتوقع، يكون ذلك سلبيا للدولار النيوزلندي.

النمو النيوزلندي يتحسن خلال الربع الثاني بأفضل من التوقعات

بيانات التوظيف الاسترالية

سجل سوق العمل في أستراليا أداء متباين خلال شهر أغسطس. حيث انخفضت معدلات البطالة لمستويات إيجابية، بينما انكمش التوظيف في مختلف القطاعات بأكبر من توقعات الأسواق. وهو ما أثر سلبا على حركة الدولار الاسترالي خلال تداولات الفترة الآسيوية.

أستراليا: بيانات سوق العمل تتباين خلال أغسطس

بيانات اقتصادية أمريكية

  • التضخم

ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الذي يتم مراقبته عن كثب بنسبة 5.3% على أساس سنوي في أغسطس مقابل قفزة بنسبة 5.4% متوقعة من قبل الاقتصاديين الذين شملهم استطلاع داو جونز، وتأتي هذه البيانات بعد أن قفزت أسعار المنتجين بنسبة 8.3% على أساس سنوي خلال أغسطس، مسجلة أكبر زيادة سنوية منذ الاحتفاظ بالسجلات لأول مرة في نوفمبر 2010.

  • مبيعات التجزئة

سجل مؤشر مبيعات التجزئة الأمريكية ارتفاعا بحوالي 0.7%، على عكس توقعات الأسواق التي أشارت إلى انخفاض المؤشر بحوالي 0.7% فقط خلال أغسطس، فيما كانت القراءة الأخيرة للمؤشر قد شهدت انخفاضا المؤشر بحوالي 1.1% خلال يوليو الماضي، وتم مراجعتها على نحو منخفض إلى 1.8%.

  • إعانات البطالة

سجل مؤشر إعانات البطالة الأمريكية ارتفاعا بنحو 332 ألف طلب خلال الأسبوع الماضي، فيما أشارت التوقعات إلى تسجيل ارتفاع بنحو 325 ألف طلب، وكانت القراءة السابقة للمؤشر قد سجلت ارتفاع بحوالي 310 ألف طلب خلال الأسبوع الأسبق.

مؤشرأسعار المستهلك الأمريكي يرتفع ولكن بأقل من التوقعات

بيانات التجزئة الأمريكية إيجابية وترتفع بقوة خلال أغسطس الماضي

بيانات البطالة الأمريكية ترتفع أكثر من التوقعات

بيانات التضخم في كندا

تسارع معدل التضخم السنوي في كندا إلى أعلى مستوى له في 18 عاما في أغسطس، مدفوعا بضغوط كبيرة على الأسعار، حسبما أظهرت بيانات يوم الأربعاء. وذلك قبل أيام فقط من الانتخابات الفيدرالية المتنازع عليها بشدة والتي قد تؤدي إلى الإطاحة برئيس الوزراء جاستين ترودو، الليبراليين. 

وفي هذا الصدد، قالت هيئة الإحصاء الكندية إن المعدل ارتفع إلى 4.1% في أغسطس، وهو أسرع معدل له منذ مارس 2003، متجاوزا تقديرات المحللين ودفع منافس ترودو الرئيسي للانقضاض على ارتفاع تكاليف المعيشة.

بيانات التضخم الكندي أعلى من توقعات الأسواق للشهر الثاني على التوالي

ماذا تنتظر الأسواق الأسبوع المقبل؟

يعتبر الأسبوع المقبل مليئ بالأحداث والبيانات الهامة على رأسها، اجتماعات البنوك المركزية لكل من؛ البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وبنك إنجلترا، والبنك الوطني السويسري، وبنك اليابان. بالتزامن مع بدء الانتخابات الكندية، وصدور نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الاسترالي.

سيكون لذلك الأسبوع تأثير مباشر على حركة الأسواق المالية بما يشمل؛ سوق العملات، وسوق الأسهم وبخاصة الأمريكية، إلى جانب السلع الرئيسية كالذهب والنفط وتأثر سوق العملات المشفرة كذلك.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image