عاجل: مطالبات البطالة تنخفض إلى 709 ألف مطالبة

عاجل: مطالبات البطالة تنخفض إلى 709 ألف مطالبة
الولايات المتحدة

أظهرت البيانات الرسمية التي صدرت قبل دقائق أن عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات للحصول على إعانات البطالة قد تراجع بأكثر من المتوقع، وبقي ضمن المستويات التي تشير إلى أن الانتعاش في سوق العمل مستمر على الرغم من أنه الأرقام قد بقيت عند مستويات مثيرة للقلق مع استمرار الموجة الثانية من وباء كورونا في تعطيل الأعمال.

ففي تقريره الأسبوعي المعتاد، ذكر مكتب إحصاءات العمل الامريكي أن عدد الأشخاص الذين تقدموا بطلبات للحصول على {{ecl-294||معونات البطالة الأولية}} للأسبوع الماضي، قد تراجع إلى 709 ألف شخص، وهو ما جاء أفضل من التوقعات التي كانت تترقب تراجع المطالبات إلى 735 ألف، من رقم الأسبوع الماضي والبالغ 757 ألف، والذي تم تعديله في تقرير اليوم.

كما ذكر التقرير كذلك أن {{ecl-522||المطالبات المستمرة}}، والتي يتم احتسابها للأسبوع الذي يسبق الأسبوع الذي تُحتسب له المطالبات الأولية، قد سقطت بأكثر من المتوقع كذلك إلى 6.786 مليون مطالبة.

ولا يزال رقم المطالبات الأولية قرب أدنى مستوياته منذ أواخر مارس، عندما ضربت الموجة الأولى من الوباء، وتسببت بتسريح ملايين العمال في البلاد. ومع ذلك، لا يزال معدل هذه الأرقام أكثر من ثلاثة أضعاف المعدل الذي كانت عليه المطالبات قبل الوباء، وما زالت تشير إلى مستويات عالية ومستمرة من تسريح العمال، حتى مع نهاية فصل الصيف الذي تعافى فيه الاقتصاد بقوة من انتكاسته الأولية.

وفي هذه الأيام، أصبحت الولايات المتحدة تسجل الأرقام القياسية المتتالية لعدد حالات الإصابة اليومية بفايروس كورونا، مما دفع بعض الولايات إلى فرض قيود جديدة على النشاط الاجتماعي والاقتصادي، وهو ما يؤثر على الشركات. وفي ذات الوقت، يتباطأ النمو الاقتصادي مع تلاشي الآمال بحزمة التحفيز التي كانت تترقبها الأسواق قبل الانتخابات الرئاسية. وكان الاقتصاد الأكبر في العالم قد دخل في حالة ركود في شهر فبراير.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image