القضاء التركي يفرج عن القس الأمريكي برونسون

القضاء التركي يفرج عن القس الأمريكي برونسون

قرر القضاء التركي إطلاق سراح القس الأميركي أندرو برونسون، وأفادت الأنباء الصادرة عن وكالة الأناضول بأن المدعي العام التركي طالب بإلغاء شروط الرقابة القضائية بحقه.

وأمر القضاء في قرار اتخذه اليوم بسجن برانسون 3 أعوام وشهراً و15 يوماً، ورفع "الإقامة الجبرية وحظر السفر" عنه.

وكانت الإدارة الأمريكية أعربت عن أملها في إطلاق سراح برونسون الذي يحاكم في تركيا خلال جلسة قضائية تنعقد اليوم الجمعة، لكن وزارة الخارجية قالت إنها ليست على علم بأي اتفاق مع الحكومة التركية لإطلاق سراحه.

وكشفت محطة (إن.بي.سي نيوز) الخميس عن أن الولايات المتحدة وتركيا، توصلتا لاتفاق يتم بموجبه إسقاط بعض التهم عن برونسون، مع احتمالية عودته إلى منزله في ولاية نورث كارولينا، خلال الأيام المقبلة.

 

في سياق متصل، عبر مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن أمله في الإفراج عن برونسون قائلا "لا يزال يحدونا الأمل بشأن إجراءات المحكمة، وأن ترى تركيا الطريق ممهداً وتطلق سراحه، الذي لم يرتكب أي جرم والذي تم احتجازة لفترة طويلة ظلمًا". وقال الرئيس الأمريكي ترامب" أوضحنا أننا سنواصل التمسك بموقفنا بحزم، لحين الإفراج عن القس برونسون وعودته لوطنه في الولايات المتحدة مع أسرته وكنيسته".

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن الاتفاق يشمل رفع العقوبات الأمريكية عن تركيا ويمنع فرض المزيد من العقوبات التي كانت الإدارة الأمريكية فرضها عليها مستقبلًا، وتعد هذه الخطوة من الخطوات الهامة صوب إصلاح الأوضاع التركية التي هزتها أزمات اقتصادية مدعومة بالعقوبات الأمريكية. 

للمزيد من التفاصيل حول هذا الملف ننصحكم بالاطلاع على التقرير التالي

التقرير الشامل: كل ما تود معرفته عن أزمة الليرة التركية