مميزات التداول في الفوركس أو سوق العملات

سوق العملات أو الفوركس FOREX له الكثير من الخصائص والمزايا التي جعلته أكبر الأسواق المالية في العالم وأسرعها نموًا، ويومًا بعد يوم يتزايد عدد المتاجرين في سوق العملات لأفضليته على الأسواق الأخرى.

نستعرض من خلال هذا الفيديو بعض من مزايا المتاجرة في سوق العملات:

● السيولة الضخمة:

الفوركس يتميز بسيولته الضخمة، فهناك دائما عروض وطلبات من بائعين ومشترين عند كل الأسعار، وهو ما يعني إمكانية فتح وإغلاق الصفقات عند السعر الذي تريده وبشكل فوري أو يمكننا القول بشكل لحظي، على عكس الحال في الأسهم حيث يمكن أن تبقى معلقا في صفقة ما بسبب نقص السيولة في السهم الذي قمت بشرائه، أو حيث يمكن ألا تجد عروض عند السعر الذي تريد شراء السهم منه.

إمكانية المتاجرة في الوقت المناسب لك:

يمكن لمتاجري العملات في جميع أنحاء العالم أن يقومو بعملية التداول في الوقت المناسب لهم بغض النظر عن تفرغهم من عدمه.

حيث يعمل سوق العملات لمدة 24 ساعة يوميًا على مدار خمسة أيام في الأسبوع، ويمر سوق العملات - نظرًا لطبيعته اللامركزية - بفترات عمل أربعة أسواق عالمية وهي السوق الأسترالي، والأسيوي، والأوروبي، والأمريكي، ويغلق السوق يومي السبت والأحد كعطلة عالمية.

وفيم يلي جدول يوضح أوقات عمل سوق العملات المختلفة:

ومن الجدير بالذكر أن أكبر الفترات فى سوق العملات من حيث السيولة هي فترة لندن (الفترة الأوروبية) حيث إنها تمثل 43.1%* من إجمالي حجم التداول وبالتالي فهي فترة مميزة للتداول فى سوق العملات، أما فترة نيويورك (الفترة الأمريكية) فهي ثاني أكبر الفترات من حيث حجم التداول حيث تمثل 16.5%* من إجمالي حجم التداول في سوق العملات.

وبناءاً علي ذلك فإن أعلي درجات السيولة تكون عند تداخل السوق الأمريكي مع السوق الأوروبي من الساعة الواحدة ظهرًا إلي الساعة الخامسة مساءً بتوقيت جرينتش.

تعرف على فترات عمل سوق العملات من خلال الفيديو التالي

 

الربح في الاتجاهين الصاعد والهابط:

بسبب نظام الأزواج والذي يعمل تداول العملات به في الفوركس يمكنك الاستفادة من الاتجاهين، فإذا توقعت الصعود تقوم بالشراء وإذا توقعت الهبوط تقوم بالبيع، أي أنك يمكنك الاستفادة من جميع أوضاع السوق، وعلى عكس الشائع في الأسواق المالية الأخرى حيث الربح يكون فقط في الصعود.

المتاجرة باستخدام الرافعة المالية:

 في سوق العملات - فوركس يمكنك المتاجرة بأضعاف أضعاف رأس مالك باستخدام الرافعة المالية، وهو ما لا يتوفر في أي سوق آخر، ويمكنك من تحقيق أرباح كبيرة من مبالغ صغيرة، ولكن عليك الحذر فكما تساعدك الروافع المالية على تحقيق أرباح كبيرة، قد تتسبب أيضًا في خسائر ضخمة إذا لم تستخدم بحكمة وحرص.

المتاجرة بدون عمولات إضافية:

لدى الغالبية العظمى من وسطاء تداول سوق العملات لا يوجد أي عمولات إضافية على الصفقات، فالوسيط لا يأخذ على تنفيذ الصفقات سوى الفارق السعري (Spread) بين سعر الشراء وسعر البيع، ويعد هو الهامش الربحي  الذي حصل عليه الوسيط.

لا يمكن لأي جهة التحكم في الأسعار:

السيولة الضخمة لسوق العملات تجعل من المستحيل لأي فئة تحريك السوق والتلاعب بالأسعار كما يحدث في الأسواق ضعيفة السيولة، فحتى كبار البنوك والمحافظ الاستثمارية الضخمة لا يمكنها التلاعب في الأسعار.

إمكانية المتاجرة بمبالغ صغيرة:

الحد الأدنى لفتح حساب في سوق العملات في أغلب شركات الوساطة لا يزيد عن 300 دولار، وهو ما يتيح لصغار المستثمرين المتاجرة في السوق كغيرهم من الكبار، بأموال تفيض عن حاجتهم.

إمكانية فتح حساب تجريبي مجاني:

توفر شركات الوساطة إمكانية فتح حساب تجريبي مجاني (Demo Account)، يمكنك من خلاله المتاجرة في السوق بأموال وهمية، للتدرب على ظروف السوق المختلفة والتعلم الجيد قبل البدء في المتاجرة، وتكون المتاجرة على الأسعار والأوضاع الفعلية للسوق والاستثناء الوحيد أن الأموال في الحساب التجريبي هي وهمية للتدريب فقط، وهي من أهم مميزات سوق العملات، حيث يمكنك التدرب على السوق بالفعل والحكم عليه وعلى أدائك فيه مستقبليًا.

____________________________________________

* طبقّا لاحصائية مصرف التسويات الدولية (BIS) لعام 2019

الندوات و الدورات القادمة