مميزات وعيوب التداول في سوق العملات

سوق العملات أو الفوركس كسوق مالي له طبيعة خاصة، فرضتها خصائص و مميزات اكتسبها في رحلة تطوره، وكان لها أثرها في آلية التداول فيه وحتى في طريقة إدارة مخاطر الاستثمار في العملات، من خلال هذا المقال نسلط الضوء على أهم مميزات وعيوب تداول الفوركس، وكيف يمكن الاستفادة من المزايا، وتجنب والاحتياط من العيوب


وقبل أن نبدأ معنا المقال، فلنلقي نظرة على الفيديو المختصر التالي الذي يوضح أهم مميزات وخصائص سوق العملات


 

أهم مميزات سوق العملات

السيولة الضخمة وحجم التداول العالي في الفوركس

كما ذكرنا سابقًا الفوركس أكبر الأسواق المالية وأعلاها سيولة بسبب وجود فئات عديدة تتداول في السوق، وهذه ليست ميزة واحدة فحسب، بل نتج عنها ميزتين أخرتين كان لهما دور قوي في دعم تطور وانتشار سوق العملات هما:

التنفيذ اللحظي لأوامر التداول

تنفيذ صفقاتك على العملات يتم بشكل فوري في الفوركس أي دون تأخير لأوامر البيع والشراء لتوافر كميات هائلة من العروض والطلبات على كل الأسعار، على عكس الأسواق المالية الأخرى قليلة السيولة حيث يحدث نوع من التأخير في التنفيذ في صفقات الشراء مثلا لحين توافر بائع عند نفس السعر، والعكس يتأخر تنفيذ صفقات البيع لحين توافر المشتري

الشفافية وصعوبة التلاعب في حركة الأسعار

بحجم تداول يومي يصل في المتوسط إلى 6.6 تريليون دولار أمريكي (6600 مليار دولار) يجعل التلاعب في أسعار السوق من قبل المتداولين في سوق الفوركس مستحيلا لأن ذلك سيتطلب سيولة ضخمة بخلاف مايحدث في أسواق الأسهم من تحكم مضارب أو متداول في حركة سعر السهم نزولًا أو هبوطًا.

واستكمالا لهذه النقطة، نجيب عن سؤال مهم متعلق بسبب هذه السيولة وحجم التداول الضخم في الفوركس، وهو:

من الذي يتداول في سوق العملات؟

قلب تعاملات سوق العملات فوركس هو البنوك الاستثمارية والتجارية الكبرى في العالم التي تقوم فيما بينها بتداولات العملات فيما يسمى "ما بين البنوك" (Interbank Market)، وهذه البنوك الاستثمارية يزيد عددها عن 2000 بنك حول العالم وتعتبر هي حجر الأساس في تنظيم عمليات التداول في الفوركس

ثم يندرج من البنوك الاستثمارية الكبرى فئتين من المتاجرين، الفئة الأولى هي متاجرين بغرض المضاربة والربح من فروق الأسعار في العملات، وهم صناديق الاستثمار وشركات إدارة الاستثمارات وصناديق التحوط وشركات الوساطة التي بدورها توفر تداول الفوركس لعملائها من صغار المتاجرين الأفراد.

أما الفئة الثانية فهم المتاجرين لأغراض أخرى، أي أنهم لا يسعون للربح من التداول في سوق العملات إنما يريدون تداول العملات بهدف الحصول على العملات الأجنبية لأغراض تجارية، مثل البنوك المركزية التي تشتري العملات من سوق الفوركس لتوفير النقد الأجنبي لحكومتها، وأيضا الشركات التجارية متعددة الجنسيات التي تحتاج العملات الأجنبية من أجل الاستيراد من الأسواق العالمية.

نوضح في الفيديو التالي كيف يعمل سوق العملات ومن هي الفئات التي تتداول فيه

 

تداول الفوركس مفتوح 24 ساعة 5 أيام في الأسبوع

لا يوجد ما يسمى بجلسة تداول الفوركس على عكس سوق الأسهم مثلا الذي تكون فيه جلسة التداول مقيدة بوقت معين للإفتتاح والإغلاق لا يمكن تنفيذ صفقات قبل أو بعده، أما في سوق العملات فوركس فيمكن للمتداول أن ينفذ صفقاته في الفوركس طوال اليوم، دون الحاجة إلى التفرغ أو التقيد بموعد جلسة محدد، ويغلق سوق الفوركس في عطلة نهاية الأسبوع يومي السبت والأحد فقط.

ويحدث ذلك نتيجة تتابع عمليات التداول في الفوركس خلال الأسواق والمراكز المالية المختلفة حول العالم، حيث يبدأ يوم التداول في فوركس في نيوزيلندا ثم استراليا وتحديدا في سوق سيدني، تليها طوكيو المركز المالي في اليابان والممثل للفترة الأسيوية ثم هونج كونج و سنغافورة، وبعد ساعات قليلة يبدأ التداول في الشرق الأوسط من البحرين ثم في أوروبا وتحديدا من لندن أكبر المراكز المالية ليس فقط في أوروبا وإنما في العالم وأخيرا في الولايات المتحدة الأميركية من نيويورك حيث ينتهي اليوم فيها ليبدأ من جديد يوم جديد في نيوزيلندا

تداول الفوركس يتم بطريقة غير مركزية - OTC

ليس لسوق العملات فوركس حدود جغرافية ولا يتقيد التداول فيه بمكان محدد، حيث يعمل السوق من خلال شبكات الاتصال الإلكترونية بنظام OTC، مما يتيح الوصول للسوق وعرض الأسعار والتداول فيه من أي مكان حول العالم باستخدام منصة تداول أو برنامج للتداول في السوق.

سهولة متابعة سوق الفوركس وحصر أخبار العملات

بالمقارنة بسوق مثل سوق الأسهم، نجد أن هناك المئات وربما الآلاف من أسهم الشركات المدرجة في البورصة، مما قد يصعب عملية متابعتها وتحليلها وانتقاء الفرص الأفضل من بينها للاستثمار أو التداول، إنما في سوق العملات لدينا عدد محدود من أزواج العملات والتي يمكن التركيز عليها، خاصة لو قمنا بمتابعة العملات الثمانية الأكثر سيولة وتداول.

وفي هذا الفيديو نشرح ما هي العملات المتداولة في سوق الفوركس وما أقسامها وما هي العملات الأكثر تداول

ولقد تطرقنا إلى هذه النقطة تفصيلا في مقال منفصل وهو أزواج العملات المتداولة في فوركس، كما يمكنك متابعة الفيديو التالي الذي تتعرف منه على العملات وأزواج العملات التي يتم التداول عليها في الفوركس

إمكانية تحقيق الربح أثناء صعود أو هبوط العملات

بفضل نظام الأزواج يمكن في سوق العملات التداول في الاتجاهين الصاعد بالشراء والهابط بالبيع، وهذا يفتح الفرصة للمتداول من اقتناص مناطق الدخول في حال الدخول بيعًا كما هو الحال مع الشراء، وقد تناولنا هذا الموضوع بالتفصيل في هذا المقال

إمكانية التداول بمبالغ بسيطة بفضل الروافع المالية

بفضل نظام الرافعة المالية والهامش في سوق العملات تمكن صغار المضاربين الأفراد من التداول في الفوركس بعدما كان قاصرا على كبار المتاجرين والبنوك والمؤسسات المالية، حيث يمكنك التداول في الفوركس بمبالغ لا تتجاوز مئات الدولارات.

ويجب الوضع في الاعتبار أن استخدام الرافعة المالية في تداول الفوركس يعتبر سلاح ذو حدين، لأنها كما تقوم بتعظيم الأرباح الناتجة عن التداول فإنها تكبر الخسائر أيضا، لذلك ينبغي على المتداول أن يتوخى الحذر أثناء المتاجرة في سوق العملات وأن تكون تداولاته ضمن خطة تداول محكمة متكاملة بإدارة حكيمة لرأس المال والمخاطرة

وقد تم إلقاء الضوء على آلية التداول بالرافعة المالية ونظام الهامش في هذا المقال

فيديو يشرح مفهوم الرافعة المالية في تداول الفوركس وما هي احجامها، وطريقة عملها


فيديو يشرح ما هو نظام الهامش وكيفية التداول من خلاله  وماهو نداء الهامش

سهولة فتح حساب حقيقي في الفوركس

بسبب شبكات الاتصال وتوفر وسائل التحقق من الهوية وانتشار شركات الوساطة يمكن لأي متداول بسيط التقديم بطلب فتح حساب مع شركات الوساطة وفتح الحساب في دقائق معدودة، ولكن يجب توخي الحذر فإن هناك معايير واشتراطات معينة يجب عليك اتباعها اثناء اختيار شركة وساطة في الفوركس.

عيوب سوق العملات

درجة التقلب ونشاط الأسعار

في كثير من الأحيان تتعرض أسعار العملات إلى تقلبات قوية في العرض والطلب بسبب حساسيتها للعوامل الاقتصادية والسياسية المختلفة ينتج عنها تحركات تعتبر عنيفة نوعا وغير متوقعة مما قد ينتج عنها خسائر للمضاربين الذين لا يهتمون بإدارة رأس المال والمخاطر بقدر اهتمامهم بالتحليل

وهذا العيب قد يمكن الحد نوعا من مخاطره عن طريق متابعة الأخبار والتحليلات الاقتصادية ومعرفة كافة المؤثرات الاقتصادية والسياسية على سوق العملات ومحاولة الاستفادة منها بقدر الإمكان أو على الأقل تجنب التداول في أوقات صدورها، وتوفر مفكرة المتداول العربي الاقتصادية متابعة دورية مستمرة لأهم الأخبار والأحداث والتصريحات والتقارير الاقتصادية المؤثرة على كبرى الاقتصادات العالمية 

في الفيديو التالي شرح مختصر لأهمية البيانات والأحداث الاقتصادية وتأثيرها على حركة الأسعار

المخاطرة المرتفعة

تداول الفوركس باستخدام الرافعة المالية ونظام الهامش ينطوى على مخاطر كبيرة حيث أن الرافعة المالية سلاح ذو حدين، فبقدر ما يمكن استخدامها في تعظيم الأرباح الناتجة من الفوركس، بقدر ما تسبب في تعظيم الخسائر التي تلحق بالصفقات في حالة تحرك الأسواق عكس المتوقع

ضعف الجانب الإشرافي أو التنظيمي

سوق العملات أو الفوركس كما ذكرنا سوق يعمل بنظام OTC أي أنه كما يطلق عليه سوق خارج البورصة، لا توجد بورصة أو مقاصة تنظم عملياته بنفس القدر المتبع في سوق الأسهم مثال، لذلك لابد من توخي الحذر وانتقاء الوسطاء بعناية لتجنب الاحتيال وأي مشكلات من جانب الوسيط قد تضر بمصلحة المتداولين

ولفهم هذه النقطة بشكل أوضح، نجيب معا على سؤالين مهمين

ما هي الهيئات الرقابية أو الجهات الإشرافية والتنظيمية في سوق العملات؟

الهيئات أو الجهات الإشرافية هي لجان ومنظمات حكومة أو مستقلة مفوضة من الحكومة هدفها هي الإشراف والتنظيم ومتابعة العمل في الأسواق المالية والرقابة على شركات الوساطة ومقدمي الخدمات المالية المختلفة بهدف حماية المستثمرين من أي تلاعب يمكن أن تقوم بع هذه الشركات ضد مصالحهم.

ما هي أهم وأقوى الهيئات الرقابية في العالم؟

الولايات المتحدة الأمريكية NFA  و CFTC

المملكة المتحدة FCA

سويسرا Finma

أستراليا ASIC

كندا IIROC

هونج كونج SFC

الأسئلة الأكثر شيوعًا:

نعم، البنوك المركزية من فئات المتاجرين في سوق العملات ولكن ليس لأغراض المضاربة، حيث أنها تشتري العملات من سوق الفوركس لتوفير النقد الأجنبي لحكومتها

 

هذا بفضل نظام الأزواج أو أزواج العملات، الذي يعني أن كل صفقة في السوق تتم على عملتين متقابلتين، حيث أن صفقة الشراء تعني شراء العملة الأساس وبيع العملة المقابلة، في حين أن صفقة البيع تعني بيع عملة الأساس وشراء العملة المقابلة

 

أولا لابد من اختيار الشركة المرخصة أو الخاضعة لإشراف ورقابة هئية تنظيمية معتبرة لضمان عدم احتيال الشركة أو قيامها بأي شيء يضر بمصالح عملائها

إلى جانب التأكد من سمعة الشركة وسط جمهور المتداولين، بالإضافة إلى جودة التنفيذ واحترافية خدمتها لعملائها، وقد تطرقنا لتفاصيل شرح تلك الجزئية في مقال خاص عن اعتبارات اختيار شركة الوساطة

الندوات و الدورات القادمة