أسباب جديدة تدعم صعود أسهم NIO رغم خسائر أمس!

أغلق سهم شركة نيو NIO الصينية تداولات أمس الثلاثاء على تراجع بأكثر من 7% لينهي التداول عند مستويات 35.21 دولار بالتزامن مع الخسائر القوية التي سجلتها أسهم شركات التكنولوجيا أمس، الأمر الذي دفع مؤشر ناسداك إلى الانخفاض بأكثر من 2% على عكس المؤشرات الأمريكية الأخرى.

يعد الأسبوع الماضي أسوأ أسبوع لأسهم شركة نيو NIO بعد الارتفاع القوي والسريع لأسهم الشركة خلال عام 2020، حيث انخفضت الأسهم بنحو 45% إلى 50% من أعلى مستوياتها خلال 52 أسبوعا لكن ما زالت التوقعات إيجابية حول تحركات السهم خلال الفترة المقبلة كما ذكرنا في تقرير سابق.

ويعزز من تلك النظرة الإيجابية على تحركات سهم نيو NIO أن السهم ينتظر دعما قويا مع افتتاح جلسة تداول وول ستريت اليوم الثلاثاء بعد تدخلات السلطات الصينية لدعم عدد من الشركات.

في الوقت نفسه، جاءت بيانات مبيعات السيارات في الصين مرتفعة خلال فبراير الماضي حيث تضاعفت المبيعات بنحو 4 مرات لتصل إلى 1.18 مليون سيارة مقارنة بالعام الماضي، من بينهم نحو 97 ألف سيارة كهربائية بما يمثل زيادة بأكثر من 7 أضعاف مقارنة بالعام الماضي خلال جائحة كورونا، لكنه يمثل تراجع بنسبة 38% على أساس شهري.

ومن المتوقع أن تؤدي تلك التطورات والبيانات الإيجابية إلى تعزيز صعود أسهم نيو NIO في بداية تداولات اليوم خاصة مع صعود السهم في تداولات ما قبل الافتتاح إلى مستويات 37.11 دولار، على أن تكون تطورات حزمة التحفيز هي العقبة التي تمنع أسهم الشركة من تحقيق المزيد من المكاسب.

وبالتالي، فمن المحتمل أن يشهد السهم صعودا من مستويات 35.20 أعلى مستويات 38، على أن يكون اختراق السهم لمستويات 42 دولار إشارة إيجابية على إمكانية تحقيق المزيد من المكاسب، وتبقى تلك النظرة قائمة مع استمرار تحرك السهم أعلى مستويات 32.50 دولار.

الندوات و الدورات القادمة
large image