إلى متى يستمر ضعف الدولار الأمريكي؟

إلى متى يستمر ضعف الدولار الأمريكي؟

العملات – الدولار يتراجع من جديد والباوند يستفيد من تقاعس بنك إنجلترا

بقلم بيتر نيرس

Investing.com – تراجع الدولار الأمريكي أمام الخصوم الرئيسيين خلال التداولات الاوروبية المبكرة لليوم الخميس، ليسجل من جديد أدنى مستوى له في عامين، تحت ضغط المخاوف من تأخر الانتعاش الاقتصادي الأمريكي مع استمرار وباء كورونا في الحاق الأضرار بالإقتصاد الأمريكي، وتأخر إقرار خطة تحفيز الإقتصاد الأخيرة بسبب الخلافات السياسة في البلاد.

فعند الساعة 3:05 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (7:05 صباحاً بتوقيت جرينتش)، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس المعدل الموزون لسعر العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات أخرى، بنسبة 0.1٪ ليشير إلى 92.760، بعد إن كان قد إنخفض في وقت سابق إلى 92.483، وهو أدنى مستوى له في عامين، وأقل قليلاً من قاع العامين السابق والبالغ 92.523 والذي كان قد سجله أواخر الأسبوع الماضي.

وفي مكان آخر، تراجع زوج الدولار/ين بنسبة 0.1٪ ليتداول عند 105.52، في حين ارتفع الزوج الأكثر تداولاً، اليورو/دولار بنسبة 0.1٪ ليسجل 1.1873، وليبقى على مقربة من أعلى مستوى له في عامين، والذي كان قد سجله يوم الجمعة الماضي عند 1.1908.

وكانت وتيرة انخفاض سعر صرف العملة الأمريكية قد تسارعت منذ أواخر تموز/يوليو الماضي بسبب تزايد توقعات الأسواق بأن التعافي الاقتصادي الأمريكي قد يتعثر بسبب الأداء الضعيف للبلاد في احتواء تفشي وباء كورونا. 

وكان تقرير شركة (أي دي بي) لمعالجة بيانات الرواتب في الشركات الخاصة الأمريكية، والذي صدر يوم أمس الأربعاء قد أظهر إضافة 167 ألف وظيفة فقط الشهر الماضي، مما يشير إلى تباطؤ مفاجئ في تعافي الوظائف. ويأتي صدور هذا التقرير الخاص، قبل صدور تقريرين رسميين حول الوظائف أيضاً، أولهما تقرير مطالبات البطالة الأسبوعية المقرر صدوره في وقت لاحق اليوم الخميس، وتقرير التوظيف الشهري الرسمي، الذي تترقب الأسواق صدوره يوم غد الجمعة.

ومن أخبار الوباء، تجاوز عدد الوفيات العالمي بسبب فايروس كورونا 707 ألف شخص، بحسب بيانات من جامعة جون هوبكنز. أما في الولايات المتحدة، فلقد عانت ولاية كاليفورنيا من ثاني أكثر الأيام دموية يوم أمس الأربعاء، في الوقت الذي تجاوز فيه عدد الحالات في ولاية فلوريدا النصف مليون حالة. 

وأظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة رويترز في الفترة بين 31 تموز/يوليو و 5 آب/أغسطس، وشمل أكثر من 60 من خبراء العملات العالميين أنه من المتوقع أن يستمر أداء الدولار الضعيف مقابل معظم العملات الرئيسية خلال الاثني عشر شهراً القادمة، مع وجود فرصة جيدة لأن يستمر هذا الضعف لأكثر من ذلك.

ومن أخبار العملات الرئيسية كذلك، تقدم الجنيه الاسترليني بعد أن ذكر بنك إنجلترا أن الانكماش الاقتصادي لن يكون سيئاً كما كان يخشى في البداية. وأبقى البنك على سياسته التحفيزية بدون تغيير، وذكر كذلك ان اسعار الفائدة ستبقى منخفضة.

وكانت العملة البريطانية قد عوضت الكثير من الخسائر التي شهدتها بعد تفشي وباء كورونا، والذي تسبب في إغلاق الكثير من المرافق في البلاد في آذار/مارس، عندما انخفضت العملة إلى أدنى مستوى لها في 35 عاماً. ولكن جزءاً كبيراً من هذه المكاسب يعود في الواقع إلى ضعف الدولار، وقد يفقد الباوند بعض هذه المكاسب فيما تبقى من العام الحالي وسط حالة من عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما أظهر استطلاع رويترز المذكور أعلاه أن الخبراء يتوقعون تراجع زوج الباوند/دولار إلى 1.29 خلال شهر وإلى 1.28 خلال ثلاثة أشهر، قبل أن تعود إلى مستوياتها الحالية خلال عام من الأن.

وعند أعداد هذا التقرير، تداول زوج الباوند/دولار عند 1.3150، مرتفعاً بنسبة 0.3٪، ليقترب من أعلى مستوى له في خمسة أشهر.

وفي الأسواق الناشئة، ارتفع الدولار أمام الريال البرازيلي بنسبة 0.1٪ ليتداول عند 5.2915 بعد أن قام البنك المركزي البرازيلي بخفض سعر الفائدة الرئيسي يوم أمس الأربعاء من 2.25٪ إلى 2.00٪، وهو خفض أكثر اعتدالاً مقارنة بأخر قرارين للبنك والذي خفض فيهما الفائدة بنسبة واحدة بلغت 75 نقطة أساس.

ويحاول أصحاب القرار في البلاد تحفيز الاقتصاد الذي دمره وباء كورونا، دون تأجيج المخاطر المالية المرتبطة بمستويات منخفضة للغاية لتكاليف الاقتراض.

أما في الهند، فلقد ارتفع زوج الدولار/روبيه بنسبة 0.1٪ ليتداول عند 74.860 بعد أن صوتت لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي للبلاد على إبقاء معدل الفائدة الرئيسي عند أدنى مستوياته التاريخية والبالغة 4٪، مما فاجأ بعض المحللين الذين توقعوا ان يقوم البنك بخفض قدره 25 نقطة أساس. 

ولكن اللجنة المكونة من ستة أعضاء، والتي أتخذت قرارات تخفيض خلال العام الحالي بمجموع 115 نقطة أساس، أصرت على موقها "التكيفي"، وهو ما يشير إلى أنه لا يزال هناك مجال لخفض سعر الفائدة مرة أخرى.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image