الدولار الأمريكي يتصدر ارتفاعات العملات الرئيسية خلال اليوم

الدولار الأمريكي يتصدر ارتفاعات العملات الرئيسية خلال اليوم
عملات

نجح الدولار الأمريكي في تصدر ارتفاعات العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم الإثنين، بعد أن ارتفع بنحو 2.47%، بالتزامن مع ترقب الأسواق للتطورات المحادثات المنتظرة حول حزمة التحفيز الجديدة، إلى جانب ترقب صدور بيانات سوق العمل في نهاية الاسبوع الجاري.

هذا، وقد دعمت البيانات الصادرة اليوم في الولايات المتحدة من ارتفاع الدولار الأمريكي، حيث أظهر مؤشر ISM التصنيعي نموًا بوتيرة أفضل من التوقعات خلال شهر يوليو الماضي، حيث سجل المؤشر ارتفاعًا إلى النقطة 54.2، فيما أشارت التوقعات إلى ارتفاع المؤشر إلى النقطة 53.6 فقط خلال نفس الفترة.

وقد تبعه الدولار النيوزلندي، بتسجيل ارتفاع بنحو 2.16% على الرغم من غياب البيانات الاقتصادية المهمة في نيوزلندا اليوم، لكن إيجابية بيانات القطاع التصنيعي في الصين، أكبر شريك تجاري لنيوزلندا، كان لها تأثير جيد على تحركات العملة أمام العملات الأخرى. في الوقت نفسه، يترقب المستثمرون مساء غد صدور بيانات سوق العمل في نيوزلندا، والتي من شأنها التأثير على التحركات بصورة قوية.

وفي المرتبة الثالثة، جاء الدولار الكندي بعد أن سجل صعود بنحو 1.56%، في ظل غياب البيانات الاقتصادية المهمة في كندا بالتزامن مع عطلة البنوك، لكن ارتفاع أسعار النفط خلال تداولات اليوم قد دعم ارتفاع الدولار الكندي، حيث وصلت العقود الفورية للخام الأمريكي إلى مستويات 41.06 دولار للبرميل خلال الساعة الأخيرة، عقب تراجعها صباح اليوم.

وكان الين الياباني أقل العملات الرئيسية ارتفاعًا خلال تعاملات اليوم، حيث سجل 0.56%. يأتي هذا في الوقت الذي تتصاعد فيه المخاوف بسبب تطورات فيروس كورونا وارتفاع أعداد المصابين في مختلف دول العالم، إلى جانب تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين، الأمر الذي أثر سلبًا على شهية المخاطرة في الأسواق.

على الجانب الآخر، كان الفرنك السويسري أكثر العملات الرئيسية خسارة خلال تداولات اليوم بتسجيل تراجع بنحو 3.41%، مع استمرار سلبية البيانات الصادرة في سويسرا حتى صباح اليوم، حيث سجل القطاع التصنيعي انكماشًا إلى النقطة 49.2 خلال شهر يوليو الماضي، وذلك للشهر السابع على التوالي.

في الوقت نفسه، سجل الدولار الاسترالي تراجع بنحو 1.55% مع عودة حالات الإصابة بفيروس كورونا للارتفاع من جديد في ثاني أكبر مدينة في البلاد، إلى جانب ترقب المستثمرين لبيانات الميزان التجاري صباح الغد وصدور قرار الاحتياطي الاسترالي وبيان الفائدة.

من ناحية أخرى، تراجع كل من الجنيه الاسترليني واليورو بنحو 0.89% لكل منهما عقب صدور بيانات القطاع التصنيعي في كل من منطقة اليورو وبريطانيا والتي جاءت أفضل من توقعات الاسواق، لكن تلك البيانات لم تنجح في دعم العملتين في ظل انتظار تطورات المحادثات التجارية حول البريكست.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image