تعليق السوق : الزوج ( دولار / ين ) و ( نيوزيلاندي / أمريكي )

الزوج ( دولار أمريكي / ين ) و ( نيوزيلاندي / أمريكي )

 

الجلسة القادمة

 

أوروبا : بيانات مؤشر أسعار المستهلكين
الولايات المتحدة : القراءة الأولية لمبيعات التجزئة الأمريكية
الولايات المتحدة: القراءة الأولية لإعانات البطالة الامريكية متوقع 514 ألف . سابق 5106 ألف


تعليق السوق

 

موجة الإحجام عن المخاطرة تدعم عمليات شراء الدولار الأمريكي و الين الياباني ، و بنك الاحتياطي النيوزيلاندي يخفض معدل الفائدة 50 نقطة و يلمح إلى أن سياسة التخفيف التي انتهجها في طريقها للانتهاء

 

الين الياباني و الدولار الأمريكي أصبحا في وضع قوة حيث زيادة الطلب عليهما بأعتبارهما ملاذا آمناً في ظل تراجع الأسهم الأسيوية . هذا و قد جنى الدولار الأمريكي أرباحاً واسعة مقابل مجموعة كبيرة من العملات الأخرى التي ارتفعت في أعقاب بيانات الناتج الإجمالي المحلي و التي كشفت على أن اليابان تسير في تراجع سريع الوتيرة منذ العام 1974. هذا و قد هوى سوق الأسهم الأسيوية من جديد ، حيث قاد مسيرة الانخفاض أسهم مؤشر شنغهاي الصيني و الذي بلغت نسبت تراجعه 2.34% و مؤشر نيكاي الذي تراجع بواقع -2.08% . و على وجه العموم فإن البيانات اليابانية قد جاءت قاتمة بشكل حاد، الأمر الذي خفف من موجة الإحجام عن المخاطرة لدى المستثمرين ، حيث توجهوا لشراء الين و كذلك الدولار الأمريكي .

 

و على صعيد آخر ، قام بنك الاحتياطي النيوزيلاندي بخفض معدل الفائدة ليلة أمس بواقع 50 نقطة لتنخفض بذلك من 3.50% إلى 3% ، و يأتي ذلك توافقاً مع توقعات السوق ، على الرغم دعوة البعض إلى خفض معدل الفائدة بواقع 75 نقطة . فملاحظات بولارد محافظ بنك الاحتياطي النيوزيلاندي أكدت على أن معدلات فائدة النيوزيلاندي تسير في" مستويات محفزة للغاية "حيث أن أى تخفيف مستقبلي سوف يتم بشكل أكثر تباطئاً عن الخفض الحالي، الأمر الذي يشير إلى أن اى خفض في معدل الفائدة في المستقبل سيكون أصغر حجماً و أقل احتمالاً. و أضاف بولارد أنه لا يتوقع أن يقترب خفض معدل سعر الفائدة على الدولار النيوزيلاندي من مستوى الصفر. و قد كان هذا التعليق إيجابياً للغاية حيث لقى الزوج ( دولار نيوزيلاندي / دولار أمريكي ) ارتفاعاً طفيفاً حيث اقترب من نطاق المستوى 0.5120 ، حيث قد يشكل هذا المستوى من الآن القاعدة بالنسبة للزوج على المدى المتوسط .

 

هذا و قد هوى الزوج ( دولار أمريكي / ين ) ليلة الأمس ، الأمر الذي من المعتاد أن يكون إشارة جيدة على عودة المخاطرة من جديد إلى حلبة فترات التداول إلا أن الأسهم قد تمكنت من الارتفاع و لكن بشكل طفيف.أما عن الذهب فقد وصل إلى مستوى حرج ليبلغ 900 دولار، إلا أن الأسواق تواصل ارتفاعها.و صرحت صحيفة الوول ستريت أن برنامج الإقراض بضمان الأوراق المالية المدعومة بالأصول لا يزال يواجه بعض العراقيل بسبب التأخر في صياغة العقود الإدارية المعنية ، كما هوت الصادرات الصينية لتسجل 25.7% لشهر فبراير إلا أن الأسواق قد تمكنت بالفعل من الارتفاع. أما عن الحدث الذي يتصدر قائمة الاهتمامات هو أن الكونغرس ينظر في أمر الحسابات اليومية للعقود الأجلة للعملات ، الأمر الذي سيركز الضوء على عنصر الإحجام عن المخاطرة و من ثم مواصلة دعم ارتفاع الين الياباني و الدولار الأمريكي .

الندوات و الدورات القادمة