تقرير العملات: تصدر عملات السلع للارتفاعات في مقابل تراجع عملات الملاذ الآمن

تقرير العملات: تصدر عملات السلع للارتفاعات في مقابل تراجع عملات الملاذ الآمن
العملات

دعمت التقارير الصادرة اليوم الإثنين حول تراجع معدل الإصابة بفيروس كورونا في عدد من الدول في ارتفاع عملات السلع بشكل ملحوظ خلال تداولات اليوم.

 هذا، وتصدر الدولار الاسترالي ارتفاعات اليوم بتسجيل صعود بنحو 7.34%، وذلك بالتزامن أيضًا مع ترقب الأسواق لقرار الاحتياطي الأسترالي غدًا، وإن كانت التوقعات تشير إلى إبقاء البنك على الفائدة، خاصة بعد الخفض الأخير الذي جاء مفاجئًا للأسواق.

في الوقت نفسه، كانت المرتبة الثانية من حيث الارتفاعات من نصيب الدولار النيوزلندي، الذي ارتفع بنسبة 6.43% خلال تداولات اليوم، رغم غياب البيانات الاقتصادية المهمة إلى أن تحسن شهية المخاطرة دعم ارتفاع كل من الدولار الأسترالي والنيوزلندي.

وجاء الدولار الكندي في المرتبة الثالثة من حيث الارتفاعات بتسجيل 1.21% بالتزامن مع ارتفاع أسعار النفط بعد الإعلان عن عقد اجتماع طارئ لمنظمة أوبك لمناقشة التقلبات التي تشهدها أسعار النفط في العالم، مع تراجع الطلب العالمي في ظل تفشي فيروس كورونا، إلا أن تأجيل موعد الاجتماع قد آثار المخاوف في الأسواق مرة أخرى، وأدى إلى تراجع أسعار النفط، وهو ما حد من ارتفاع الدولار الكندي.

من ناحية أخرى، كان الين الياباني والفرنك السويسري الأسوأ أداء خلال تداولات اليوم. فقد سجل الفرنك السويسري تراجعًا بنسبة 3.07%، فيما انخفض الين الياباني بنحو 5.99%، ليكون بذلك الأكثر خسارة بين العملات الرئيسية.

 ويأتي هذا التراجع الملحوظ في الين الياباني في الوقت الذي دعا فيه رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، إلى إعلان حالة الطوارئ في العاصمة طوكيو وبعض المناطق الأخرى. يذكر ان آبي قد صرح في وقت سابق أن استمرار ارتفاع أعداد المصابين في طوكيو بما يدفع الحكومة إلى إعلان حالة لطوارئ سيؤثر على الاقتصاد بصورة سيئة.

كذلك، تراجع اليورو بنسبة 2.79% وسط مخاوف من تداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد في منطقة اليورو، وتحديدًا في ألمانيا، أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، وذلك بعد التصريحات الصادرة عن الحكومة حول عدم تحديد موعد لإنهاء الإغلاق.

وانخفض الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم بنسبة 2.53%، وذلك بعد ان تراجع في نهاية الأسبوع الماضي، عقب صدور بيانات سوق العمل الأمريكي في الولايات المتحدة، والتي جاءت أسوأ من توقعات الأسواق.

وأخيرًا، كان الجنيه الاسترليني الأقل خسارة بين العملات المتراجعة بتسجيل 0.60%. وتجدر الإشارة إلى أن الجنيه الاسترليني قد تراجع في بداية تداولات اليوم بعد أن تم الإعلان عن عزل رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون في المستشفى.


الندوات و الدورات القادمة