الدولار يستأنف ارتفاعه عقب تحذيرات كوريا الشمالية من نشوب حرب في المنطقة

استأنف الدولار الأمريكي ارتفاعه خلال تداولات اليوم الجمعة في ظل تصاعد التوترات بين الكوريتين واندلاع أزمة الدين في منطقة اليورو والتي عاودت الهيمنة على الأسواق من جديد في ظل موجة البيع الحادة التي شهدتها الأسهم الأسيوية. هذا وقد حظرت كوريا الشمالية اليوم من العواقب الوخيمة التي يمكن أن تتسبب بها "الاستفزازات غير المبررة الصادرة عن كوريا الجنوبية"، بما في ذلك المناورات البحرية المزمعة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، الأمر الذي قد يضع المنطقة على شفير الحرب. ومن جانبه فقد أعلن الجيش الكوري عن سماع انفجارين قبالة جزيرة يونبيونغ، التي قصفتها كوريا الشمالية في وقت سابق من هذا الإسبوع وأنه سيتم التحقق من مصدر الصوت.

وعن اليورو فقد عانى مجدداً من وطأة ضغط جديد نتيجة ما نوهت عنه أحد الصحف بأن أغلبية بلدان منطقة اليورو والبنك المركزي الأوروبي سوف تطالب البرتغال باللحاق بركب كل من أيرلندا واليونان في التقدم بطلب حزمة إنقاذ من كل من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي. ومن جانبه فقد أعرب الاتحاد الأوروبي عن أنه وضع بالفعل في عين اعتباره مضاعفته تمويل مرفق الاستقرار المالي الأوروبي في ظل التطورات الاقتصادية الحالية. وقد تردد بأن ألمانيا ستكون على رأس المعارضين لذلك الأمر. إلا أن المتحدث بإسم المفوضية الأوروبية قد نفى صحة هذه الشائعة.

أيضاً شهد الدولار الاسترالي ضغوطاً حاداً على خلفية التصريحات التي أدلى بها " ستيفنس" محافظ بنك استراليا والذي نوه بأن معدلات الفائدة سوف تستقر على المدى المتوسط. حيث أكد " ستيفنس"على أنه ليس هناك أية توقعات بأن يقوم البنك برفع معدلات الفائدة في الوقت الراهن. مضيفاً أن المعدلات الحالية للفائدة " لا تزال مناسبة"، ويتوقع بأن الارتفاع الحاد للدولار الاسترالي قد يسهم بقدر كبير في كبح جماح الضغوط التضخمية.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية الصادرة في الوقت الراهن، فقد تراجع الانكماش الياباني تزامناً مع ارتفاع أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية بنحو -0.6% على أساس سنوي مقابل قراءة أكتوبر البالغة -1.1% وكان صاحب الفضل في ذلك ارتفاع الضرائب على التبغ. هذا وتحمل المفكرة الاقتصادية أيضاً بين طياتها كل من تقرير المعروض النقدي M3 لمنطقة اليورو ومؤشر KOF السويسري ومؤشر أسعار المستهلكين الألماني.

يستأنف مؤشر الدولار ارتفاعه اليوم الجمعة منتهجا موجة عرضية عقب اقترابه من اختراق مستوى المقاومة الأساسي 80.08. وعلى أساس التداول اليومي للمؤشر فلا يزال ينتهج الجانب الصاعد حتى وقتنا الراهن ومن المرجح أن يشهد ارتفاعاً بارتداد فيبوناتشي نسبته 100% لموجة من 75.63 إلى 79.46 ومن 77.97 إلى 81.80. جدير بالذكر أن اختراق المؤشر المستوى 80.08 سوف يؤكد على أن تراجع المؤشر من المستوى 88.70 قد انتهى بالفعل على المدى المتوسط. مما سيمكن العملة الأمريكية من أن تشهد مزيداً من التطورات على الجانب الصاعد خلال الأونة المقبلة وربما يمكن أن تصل العملة إلى المستوى 88.3. أما عن سيناريو الهبوط، فإن تراجع العملة دون المستوى الثانوي 79.59 سوف يثبط قليلاً من ارتفاع مؤشر الدولار. لكن توقعات الارتفاع للمؤشر لا تزال قائمة طالما أنه لم يمس بعد مستوى الدعم القوي عند النقطة 77.97.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image