الدولار يتعافى مع ترقب اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

الدولار يتعافى مع ترقب اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

نجح الدولار الأمريكي في التخلص من الضغط البيعي المكثف الذي تعرض له خلال تعاملات الأمس عقب الإعلان عن نتائج انتخابات الكونجرس الأمريكية والتي شهدت انتقال الأغلبية داخل مجلس النواب من الحزب الجمهوري إلى الديمقراطي. وعلى الرغم من احتفاظ حزب ترامب الجمهوري بأغلبية مجلس الشيوخ، إلا أن انقسام الكونجرس حفز مخاوف قدرة الإدارة الأمريكية على مواصلة خطط التحفيز المالي.

وهو ما دفع الدولار إلى انخفاضات ملحوظة بالأمس مع تراجع مؤشر الدولار إلى أدنى مستوى في إسبوعين ونصف إلى مستويات الـ 95.48 نقطة.

إلا أن الأسواق تمكنت من تجاوز المخاوف بشأن التوترات السياسية لتركز على اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي المرتقب مساء اليوم. من المرجح أن يُبقي الاحتياطي الفيدرالي على معدل الفائدة دون تغيير عند نسبة 2.25%، ولكن سيكون لنبرة بيان الفائدة دوراً محورياً في توجيه توقعات الأسواق خاصة مع ترقب رابع قرارات رفع الفائدة خلال الاجتماع القادم في ديسمبر.

وسوف تبحث الأسواق عن المزيد من التأكيدات حول رفع الفائدة المحتمل في ديسمبر، خاصة مع إيجابية التطورات الأخيرة داخل الاقتصاد الأمريكي من تسارع الأجور، استقرار البطالة عند أدنى مستوى في عقود، استقرار التضخم عند هدف الفيدرالي 2% واستقرار النمو عند مستويات الـ 3%. وهو ما يدعم خطى الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي نحو مواصلة الرفع التدريجي للفائدة.

سوف تركز الأسواق أيضاً على نبرة البيان فيما يتعلق بالمستجدات السياسية والتجارية وما إذا كانت قد تؤثر على التطلعات الاقتصادية المرتقبة الشهر المقبل.

هذا، ويتداول مؤشر الدولار على ارتفاعات تقارب 0.10% خلال اليوم في انتظار تجاوز 96.30 لاستكمال التعافي نحو مستويات الـ 96.60 ومنها إلى اختبار قمة أكتوبر عند 97.20. على الجانب الأخر، فإن مواصلة الاستقرار دون 96.30 يجعل الدولار عُرضة لإعادة اختبار 96.00 ومنها إلى 95.70 - تصحيح فيبوناتس 61.8% ومنطقة الدعم للتعافي الأخير.

 


وعن توقعات اجتماع اليوم، يمكنك أيضاً قراءة:

السيناريو المتوقع.. الاحتياطي الفيدرالي يمهد الطريق لرفع الفائدة


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image