اليورو – دولار يواصل هبوطه والسبب المعروض النقدي

 

سجل مؤشر المعروض النقدي M3 لمنطقة اليورو ارتفاع على أساس سنوي بنحو 1.0% عقب قراءة الشهر السابق البالغة 1.1% وذلك مقابل التوقعات البالغة 1.3%. في حين سجلت متوسط قراءة المؤشر في ثلاثة أشهر قفزة بنحو 0.8%. جدير بالذكر أن التقرير ينطوي على أهمية هامة ، حيث أن ارتفاع المعروض النقدي سوف يتم ترجمته إلى ارتفاع في أسعار المستهلكين، الأمر الذي يعكس بدوره ما يمكن أن تكون عليه توقعات الفائدة. إلا أن التدهور الذي انتاب التقرير قد يجبر البنك المركزي الأوروبي على الإبقاء على معدلات الفائدة وحتى الربع الثاني من العام المقبل. وبالفعل، فلا تزال البنوك متحفظة بقدر كبير في عمليات الإقراض في ظل توقعات النمو التي يشوبها التشككات. في حين تراجع معدل إنفاق الأسر نتيجة تباطؤ نمو الدخل، وانخفاض معدل التوظيف.

ومن جانبه فقد استأنف الزوج يورو - دولار هبوطه، وهناك توقعات باختبار الزوج المستوى 1.3500 على المدى القريب. حيث من المرجح أن يقع الزوج تحت وطأة ضغط كبير في ظل التدابير التقشفية المتبعة من قبل العديد من

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image