الدولار – فرنك يتوقف عن التقدم على الرغم من تحسن البيانات الاقتصادية

قراءة الواردات ومؤشر أسعار المنتجين تتخطي توقعات المحللين الاقتصادي في أغسطس ومعظم العملات تأخد اتجاه الصعود مقابل الدولار قبيل إعلان الموازنة المالية الأمريكية.

 

الزوج ( دولار - فرنك): سجل كل من مؤشر أسعار المنتجين والوارادت السويسرية ارتفاعاً على غير المتوقع في أغسطس، حيث أحرز مؤشر أسعار المنتجين تقدماً بنحو 0.1% عقب انخفاضه بواقع 0.5% خلال شهر يوليو. كما قفزت القراءة السنوية للمؤشر بنحو 0.5% مقابل توقعات المحللين الاقتصاديين البالغة 0.3%. وبالنظر إلى تفاصيل تقرير أسعار المنتجين يتضح لنا أن ذلك الارتفاع جاء نتيجة النمو الحادث في أسعار الأثاث مقابل العام الماضي والذي قفز بنحو 7.5%، علاوة على ارتفاع المنتجات النفطية بنحو 7.0%. وفيما يتعلق بأسعار الواردات والمعادن فقد ارتفعت بنسبة قدرها 12.2%، في حين ارتفعت المنتجات النفطية بنحو 10.1%.وبالتالي فإن ذلك الارتفاع في أسعار المنتجين سيمرر إلى المستهلكين لا محالة في ظل استمرار البنك الوطني السويسري على الإبقاء على معدلات الفائدة عند أدنى مستوى لها دون تغيير والتي تقترن بانخفاض معدلات البطالة والنمو الحاد لأجر الأفراد مما قد يشجع الأسر على الإنفاق.

وبالنظر إلى الزوج دولار- فرنك فقد تراجع عن التقدم الذي أحرزه خلال تداولات اليوم الاثنين لينخفض إلى المستوى 1.0115. حيث من المرجح أن يستمر التداول على الزوج عند المتوسط الحسابي لـ 20 يوم. ومن ثم فنحن لا نستبعد حدوث المزيد من التراجع للزوج مع إمكانية اختباره مستوى الدعم عند نقطة الارتكاز 1.0040.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image