تقرير منتصف اليوم: الاسترليني بين شقى الرُحى

شهد الاسترليني انخفاضاً حاداً خلال تداولات اليوم الاثنين في ظل تراجع المبيعات البريطانية علاوة على اقتراب صدور قرار الفائدة البريطانية. حيث ترددت بعد الشائعات في السوق حيال قيام بعض بنوك القطاع المصرفي بالمملكة المتحدة بشراء ما يناهز مليار يورو وسط مخاوف من مساهمة المملكة المتحدة في ميزانية الاتحاد الأوروبي الزراعية. وذلك علاوة على البيانات الاقتصادية الأخيرة المتدهورة للـ PMI مما رفع التوقعات بقيام بنك انجلترا على الأقل ببدء المحادثات حيال استئنافه سياسة التسهيل النقدي خلال نتائج اجتماعه الي سينعقد خلال الإسبوع الجاري. ومع ذلك فإن هناك توقعات بإمكانية إبقاء البنك على موقفه النقدي الحالي دون تغيرات.

هذا ومن المرجح أن تُعلن أربعة من البنوك المركزية عن قرارات فائدتها خلال الساعات القادمة.حيث من المتوقع أن يبقي بنك اليابان على معدلات الفائدة دون تغير عند المستوى 0.1% وذلك في أعقاب اجتماعه الطارئ. من المتوقع أيضاً أن يبقي البنك الاحتياطي الاسترالي على معدلات الفائدة عند المستوى 4.50% دون تغير للشهر الرابع على التوالي مفضلاً ترقب تقرير التضخم للربع الثالث للسنة المالية قبيل بدء سياسة التشديد النقدي.هذا بالإضافة إلى قرار الفائدة الخاص ببنك انجلترا ويتوقع المحللون الاقتصاديون إبقاء البنك على معدلات الفائدة وبرنامج شراء الأصول دون تغير خلال هذا الشهر أيضاً. وأخيراً البنك المركزي الكندي، وهو البنك الوحيد الذي من المتوقع أن يتخذ خطوة ما بشأن الفائدة خلال هذا الشهر. حيث أوضح " كارني " محافظ البنك أنه من المرجح أن يكون هناك ارتفاع بنحو 25 نقطة في مستويات الفائدة قبيل البدء بسياسة التشديد النقدي.

شهد الاسترليني أسوأ أداء له خلال تداولات اليوم مقابل منافسيه. حيث تمكن الزوج يورو- استرليني من القفز فوق المستوى 0.8389 حتى وقتنا الراهن. وبالتالي فإن هذا الارتفاع من المرجح أن يواصل مسيرته نحو مستوى المقاومة التالي 0.8530. كما واصل الزوج استرليني - دولار كندي تراجعه إلى أدنى مستوى له عند النقطة 1.6730. ومن ثم فإن كسر الزوج المستوى 1.6745 قد أكد بدوره على أن ارتداده من أدنى مستوى له في مايو الماضي من النقطة 1.6218 قد انتهى بالفعل وأن الزوج قد يشهد مزيداً من الهبوط ليعاود الوصول إلى ذلك المستوى من جديد. في الوقت نفسه، تصدر الزوج استرليني - دولار كندي أعلى قائمة أزواج العملات الأسوأ أداءاً خلال تداولات اليوم الاثنين مما يشير إلى أن الكسر الحاسم للزوج لمستوى الدعم 1.6470 سيؤكد على أن ارتداد المؤشر من أدنى مستوى له في مايو عند النقطة 1.4831 قد انتهى بالفعل عند النقطة 1.6470عقب انخفاض الزوج إلى المتوسط الحسابي لـ 55 يوم( و الأن نتوقع أن يمضي الزوج قدماً في انخفاضه حيث من المرجح أن يعاود الزوج اختبار المستوى 1.4831 في وقت متأخر من هذا العام).

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image