رحلة البحث عن اتجاه

الدولار والسلع الأساسية و الأسهم و الأزواج جميعهم في رحلة البحث عن اتجاه

عاود الدولار من جديد وقوعه تحت ضغط كبير في ظل ارتداد الأسهم و أسعار السلع الأساسية . جاء ذلك في أعقاب ارتداد ارتفاع مؤشر الداو جونز بواقع 172 نقطة ، في حين أفتتح مؤشر نيكاي اليوم على ارتفاع ليعاود الوصول إلى المستوى 9877 حيث ارتفاع 81 نقطة . أما عن النفط الخام فقد عاود ارتفاعه إلى المستوى 71 في اعقاب تراجعه إلى أدنى مستوى له عند النقطة 61.37 في وقت مبكر من هذا الإسبوع ، و كذلك عاود الذهب ارتفاعه بما يتجاوز المستوى 944. و على الرغم من ذلك ، فمن الملاحظ أن توقعات الدولار لا تزال غير واضحة حتى الأن . في ظل التطورات التي طرأت على كلاً من الزوج ( استرليني /دولار) و الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي ) حيث يلقا كلاهما دعماً ليسجلا ارتفاعاً جديداً و خصوصاً بعد التراجع الجديد الذي طرأ على الدولار . و مع ذلك فإن الزوج ( دولار أمريكي /فرنك سويسري) لا يزال في طريقه إلى ارتداد جديد من المستوى 1.0590 . في حين قد يشهد الزوج ( دولار أمريكي /دولار كندي ) بعض التراجع ، على الرغم من أن ارتفاعه من المستوى 1.0784 لا يزال في وضع جيد . أما عن توقعات الزوج ( يورو /دولار) فلا تزال مضطربة مع فرص متعادلة إما باختراق النطاق المحدود للتداول لهذا الأسبوع أو عدم إمكانية تحقيق ذلك. أما عن الأسواق فلا تزال تبحث عن اتجاه لتتحرك فيه .

و بالنظر إلى مؤشر الدولار ، فنجد أن فشله في اختراق مستوى المقاومة عند النقطة 80.94 يعطي مزيداً من عدم التأكيد على إتمام المؤشر لحركته العرضية. لكن على كلٍ ، فكما أشرنا مسبقاً أن الموجات الثلاث و التي انتهجها المؤشر في السقوط من المستوى 81.36 و حتى المستوى 79.56 لا تزال تدعم هذه الحالة و التي تُعد حركة تصحيحية طبيعية للمؤشر . لذا فإن ذلك يشير إلى أن يكون هناك ارتفاعاً أخر حتى يستأنف المؤشر ارتداده من المستوى 78.33. أما نحن فلا نزال نرجح أن يواصل المؤشر ارتفاعه في حالة مواجهة المؤشر نقطاً دعم عند المستوى 79.19 .


و على ضوء الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم ، فقد تراجع مؤشر الناتج المحلي الإجمالي النيوزيلاندي للربع الأول من السنة المالية دون التوقعات بواقع -1.0% على أساس ربع سنوي ، و بواقع 2.7% على أساس سنوي . أما عن مؤشر أسعار المستهلكين الوطني الياباني بقيمته الأساسية فقد تراجع بواقع -1.1% على أساس سنوي لشهر مايو، يأتي ذلك تزامناً مع التوقعات . أما عن مؤشر إجمالي الأنشطة الصناعية اليابانية فقد ارتفع على غير المتوقع بواقع -10.4% على أساس سنوي في مايو . و بالنظر إلى مؤشر KOF السويسري الرائد فقد ارتفع أيضاً مسجلاً -1.65 .في حين من المتوقع أن تشهد التقديرات الأولية لمؤشر أسعار المستهلكين الألماني و مؤشر الدخل الشخصي الأمريكي و كذلك مؤشر الإنفاق الشخصي الأمريكي ارتفاعاً.

حيث من المتوقع أن يرتفع مؤشر الدخل الشخصي بواقع +0.3% لشهر مايو و ذلك في أعقاب الارتفاع الذي شهده المؤشر في إبريل الماضي بواقع +0.5% في ظل خطط التحفيز الحكومية مثل خفض الضرائب و رسوم الضمان الاجتماعي و التي تقدر بنحو 250 دولار أمريكي . و أخيراً من المتوقع أن يرتفع مؤشر الدخل الحقيقي المتاح بنحو 2 ٪ . و على الرغم من أن هذه الرسوم ستكون مرة واحدة فقط إلا أنه لا تزال هناك تخوفات من مخاطر تغير معدل الفائدة على الدخل لتتحول قراءته إلى الجانب السلبي . أما عن مؤشر الإنفاق الشخصي فمن المتوقع أن يرتفع بواقع +0.4% خلال الشهر ، حيث ارتفاع مبيعات السيارات و التي سجلت ( 9.9 مليون وحدة ) في ظل استقرار مبيعات التجزئة باستثناء مبيعات السيارات و كذلك مواد البناء و التي سجلت ( +0.4%لشهر مايو ) . ومن ثم فإن هناك إمكانية أن تأتي قراءة إبريل المُراجعة على الجانب الصاعد .

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image