منتصف اليوم: ببيانات سوق العمل تلقي بظلالها على سوق العمل

حلق الجنيه الإسترليني عاليًا اليوم، مدعومًا ببيانات سوق العمل التي جاءت على نحو أفضل من جميع توقعات السوق، حيث هبطت إعانات البطالة خلال شهر فبراير بمقدار 23.3 ألفًا، مقابل ارتفاع الشهر الماضي البالغ 8.2 ألفًا. على صعيد آخر، هبط معدل إعانات البطالة المستمرة أيضًا من 5.0% إلى 4.9%. في سياق متصل، طرا تغير طفيف للغاية على معدل البطالة، ليصل إلى 7.8%، فيما كانت توقعات السوق تتنبأ بقراءة تصل إل 7.9%. في سياق متصل، كشف بنك إنجلترا في نتائج اجتماعات لجنة السياسة النقدية ببنك إنجلترا أن أعضاء اللجنة صوتوا بالإجماع على يوم الرابع من مارس الجاري على الإبقاء على معدل الفائدة البنكية عند 0.5%، بالإضافة إلى الإبقاء على برنامج شراء الأصول البالغ قيمته 200 مليار إسترليني. ومن ناحية أخرى، اتسمت تطلعات النمو بالتذبذب، حيث تعاظمت مخاوف أعضاء لجنة السياسة النقدية من تفاقم التضخم.

وبصورة عامة، هبط كل من الدولار والين مع تحسن شهية المخاطرة. ومن النتائج الصادرة من الولايات المتحدة اليوم، نرى هبوط مؤشر أسعار المنتجين بأكثر من توقعات السوق بواقع 0.6% على أساس شهري خلال شهر فبراير، فيما ارتفعت قراءة المؤشر بقيمته الحقيقية بنحو 0.1% على أساس شهري. وأبلت عملاء السلع البلاء الحسن اليوم مقابل كل من الدولار والين إلى جانب الإسترليني. من ناحية أخرى، تراجع من اليورو والفرنك السويسري متأثرين بعمليات البيع التي شهدتها أزواج الإسترليني التقاطعية. وواصل النفط الخام ارتداده القوي هذا الأسبوع وبات واضحًا أنه على اتم الاستعداد لاختراق المستوى 83 دولارًا للبرميل. ويشير ارتفاع الذهب اليوم أيضًا إلى أن تراجعه الأخير من المستوى 1145.8 دولارًا للأوقية قد انتهى فعليًا. وعمومًا، فإننا نتوقع أن تتسم السلع بالقوة بصورة عامة.

وبنظرة على مؤشر الدولار، فقد طرأ عليه مزيدًا من الهبوط، ليصل إلى المستوى 79.52 اليوم، مخترقًا مستوى الدعم الأساسي القوي عند 79.56، محدثًا ارتدادًا نسبته 38.2% من الموجة (76.60 إلى 81.34) عند 79.52. ولا زلنا نتوقع من جانبنا دعمًا قويًا فيما بين المستويين 79.52/56، لتنتهي الحركة التصحيحية من المستوى 81.34. وسيعمل الارتفاع إلى ما هو أعلى من مستوى المقاومة الثانوي 80.41 إلى قلب تحيز المدى اليومي، ليرتد صاعدًا من جديد لإعادة اختبار المستوى المرتفع 81.34 أولاً. ويتعين الإشارة إلى أن استمرار عمليات التداول فيما هو أدنى من 79.52/56 ستعمل بدورها على إضعاف وجهة نظرنا هذه، وستشير إلى أن الارتفاع الكلي متوسط الأجل من المستوى 74.19 قد اكتمل، وأنه من المحتمل أن نشهد مزيدًا من الهبوط في مؤشر الدولار ليصل إلى نطاق مستويا الدعم 76.60/78.45.

على صعيد آخر، وتحت ضغوط من الحكومة وتوقعات التضخم السيئة، أعلن بنك اليابان مضاعفة عملية المعروض النقدي ثابتة المعدل، لتصل به إلى 20 تريليون ين. وسيتم الإبقاء على هذا البرنامج لثلاثة شهور. فيما أبقى صناع السياسة النقدية على معدل الفائدة البنكية عند 0.1%.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image