هبوط اليورو بحدة قبيل صدور نتائج قمة وزراء مالية الاتحاد الأوروبي

هبط اليورو بحدة خلال التعاملات الليلية، حيث لايوجد علامات على خطة إنقاذ مفصلة عن اليونان، حيث أوشكت فاعليات قمة وزراء مالية منطقة اليورو على الانتهاء والتي استمرت لمدة يومين. ومن المتوقع أن يلقي وزراء مالية الاتحاد الأوروبي حجر الأساس لآلية مساعدة تلك الدول لليونان، إذا دعت الحاجة إلى ذلك. وصرح " جين كلود " رئيس وزراء لوكسومبرج بالأمس قائلا " سيتم الإعلان عن الاستعدادات الفنية للسماح بإتخاذ أعضاء الاتحاد الأوروبي لتدابير منسقة ". ومن المحتمل أن تأتي تلك المساعدات من الأموال الحكومية، لإمداد اليونان بالقروض، ولكن سيظل الباب مفتوحًا في الوقت الحالي لمعرفة آثار ذلك الإقراض. وعلى الرغم من انتعاش اليورو مقابل الدولار، إلا أنه لايزال تحت ضغط مقابل الفرنك السويسري والين. وهبط زوج (اليورو/ فرنك) إلى أدنى مستوى منذ 17 شهر عند مستوى 1.4506 بالأمس، ومن المحتمل أن يشهد الزوج مزيدًا من الانخفاض بعد ذلك. كذلك، من المتوقع أن تترقب الأسواق بيانات مؤشر ZEW الألماني، والذي يُحتمل أن ينخفض للشهر السادس على التوالي إلى 43.5 في مارس.

 

شهد الدولار الأمريكي انتعاشًا خلال التعاملات الليلية، ولكنه لايزال في نطاق تداول محدد مقابل معظم العملات الرئيسية. وينصب الاهتمام اليوم على قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي وبيانات الإسكان. ومع هبوط مؤشر NAHB لسوق الإسكان إلى 15 في مارس، فمن المحتمل أن تنخفض بدايات الإسكان وتصاريح البناء إلى 570 ألف و 610 ألف في فبراير. ومن المحتمل أن يكون قد توقف سوق الإسكان الأمريكي عن الانتعاش الأسبوع الماضي، وبالتالي زيادة التوقعات بانخفاض القراءات مرة آخرى.

وفي اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي في مارس، تشير التوقعات إلى إبقاء الفيدرالي على أسعار الفيدرالي عند 0- 0.25%. وعلى الرغم من التوقعات بتضمن البيان المصاحب لقرار الفائدة لبعض الكلمات التي توحي بالإبقاء على أسعار الفائدة عند مستويات منخفضة لفترة من الوقت, إلا أن هناك احتمالات بأن تتغير تلك النبرة عام 2010، مع تحسن الاقتصاد وسحب الفيدرالي للسيولة الزائدة من الأسواق.


أدى انتعاش مؤشر الدولار خلال التعاملات الليلية إلى ارتفاع مؤشر MACD فوق خط الإشارة، ومن ثم تحول التطلعات إلى حيادية. هذا، وقد استبعد هذا الانتعاش، تكون نموذج رأس وكتفين، كما دعم من النظرة القائلة بأن الارتفاع من 81.34 ، لا يعد سوى حركة عرضية في نطاق الاتجاه الصاعد طويل الأجل. ومن المتوقع أن نشهد دعمًا قويًا من منطقة الدعم عند 79.56 والتي تنطوي على ارتداد فيبو بواقع 38.2% لموجة من 76.60 إلى 81.34 عند 79.52، رغم عدم استبعادنا لهبوط آخر، ليستكمل الحركة العرضية ومن ثم استئناف الارتفاع. وإذا تم كسر مستوى المقاومة عند 80.86، فسيستهدف المؤشر مستوى 81.34.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image