الدولار يرتد من مستويات دعم قوية

انتعش الدولار والين بشكل طفيف، حيث افتتحت أسواق الأسهم الأسيوية على وتيرة هادئة. وهبطت الأسهم الأسيوية بناء على عمليات جني الأرباح في أعقاب الارتفاع الحاد الذي حققته يوم الجمعة. وتلقى الدولار دعمًا من ضعف النفط الخام، والذي هبط دون مستوى 81. علاوة على ذلك، تراهن الأسواق على مجرى الأحداث الاقتصادية المحركة للأسواق هذا الأسبوع، والتي ستبدأ بالبيانات التصنيعية، ومن ثم قرار لجنة الاحتياطي الفيدرالي، واجتماع بنك اليابان، ونتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية ببنك إنجلترا.


كما أشرنا مسبقًا، يقع مؤشر الدولار عند مستوى هام، والذي يتضمن منطقة دعم عند 79.56، ودعم خط الإتجاه عند 79.79. وسنظل نتوقع دعمًا قويًا عند تلك المنطقة، لتكتمل الحركة العرضية من 81.34، ومن ثم استئناف الارتفاع. ومع ذلك، سيكتمل نموذج رأس وكتفين مع كسر مستوى 79.56، مما يؤدي إلى تسارع عمليات البيع نحو مستوى الدعم 78.45.

وبالنظر إلى الأسواق، بدأ يفقد النفط الخام قوته الدافعة، حيث نرى انفراج سلبي في مؤشر MACD لأربع ساعات، ونموذج الوتد الصاعد للتحركات السعرية الحالية. ومن المبكر للغاية استنتاج توقف النفط الخام عن الارتفاع، ولكن نتوقع أن يتراجع النفط آجلا أو عاجلًا، حيث كون الارتداد من 69.50 قمة عند المستوى 83/84. وفي تلك الحالة، سيستفيد الدولار من تراجع النفط الخام وسيرتد.

 

 وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع مؤشر رايت موف لأسعار المنازل بالمملكة المتحدة بنحو 0.1% في مارس. كما تحسنت ثقة القطاع العائلي الياباني من 39 إلى 39.8 في فبراير. وتترقب الأسواق اليوم بيانات مؤشر نيويورك التصنيعي الأمريكي، والانتاج الصناعي، مؤشر NAHB لسوق الإسكان.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image