الين و الدولار يتراجعان في بدء تداولات اليوم الجمعة

شهد الين الياباني تراجعاً مقابل جميع منافسيه من العملات الأساسية اليوم الجمعة على خلفية التوقعات بقيام لجنة السياسة النقدية ببنك اليابان بمواصلة برنامجها الخاص بالتسهيل النقدي بشكل مكثف . جدير بالذكر أن هناك حالة من الترقب لاجتماع لجنة السياسة النقدية لبنك اليابان و الذي من المزمع انعقاده خلال الإسبوع القادم حيث سيقرر البنك ما إذا كان سيقوم بتمديد برنامج التسهيل النقدي الخاص به و الذي يقدر بنحو 10 تريليون ين ياباني أم أنه سيتوقف عن ذلك و ذلك من أجل مواجهة الانكماش . علاوة على ذلك ، فقد صرح ناوتو كان وزير المالية الياباني بأنه في حالة أن شهدت تحركات السوق حالة عالية من الاضطراب ، فإن الحكومة ستتخذ موقف التدخل في سوق العملات كخيار . و من ثم فإن الين قد يظل على تراجعه و حتى اجتماع البنك الذي سينعقد في الـ 17 من مارس الجاري .

و عن أزواج الين التقاطعية من عملات السلع فقد شهدت ارتفاعاً حاداً على وجه العموم في مارس حتى وقتنا الراهن . حيث واصل الزوج ( دولار استرالي/ين ياباني ) ارتداده من المستوى 76.19 مسجلاً أعلى مستوى له عند النقطة 83.30. و من ثم فإن مثل هذا الارتفاع قد يواصل مسيرته على المدى القريب ( بارتداد فيبوناتشي نسبته 100% لموجة من 76.19 إلى 82.78 و لموجة من 78.18 إلى 84.77. إلا أننا نتوقع أن يختبر الزوج مستوى المقاومة القوي الكائن القريب من النقطة 86.17 و الذي قد يحول دون حدوث المزيد من الارتفاع للزوج لينخفض من جديد على المدى المتوسط منتهجاً موجة عرضية من المستوى 86.17.

 

من ناحية أخرى ، فقد شهد مؤشر الدولار تدهوراً في وقت مبكر من التداولات الأوروبية حيث لا يزال يواصل اتجاهه العرضي .في ظل تراجع المؤشر إلى المستوى 80.17 و من ثم فمن المرجح أن يستأنف انخفاضه ليختبر مستوى الدعم 79.82 . لكن على كل ، فإن التراجع الحالي يمكن اعتباره جزء من الموجة العرضية للمؤشر و الذي بدأها المؤشر عند المستوى 81.34 ، ومن ثم فنحن نتوقع أن يواصل المؤشر تراجعه وحتى منطقة الدعم القوية عند المستوى 79.56 ( بارتداد فيبوناتشي نسبته 38.2% لموجة من 76.60 إلى 81.34 عند 79.52) و ذلك ليختتم موجته العرضية تلك و ليستأنف ارتفاعه من جديد .

 

و على صعيد البيانات الاقتصادية لهذا اليوم، فقد ارتفع مؤشر مبيعات التجزئة النيوزيلاندي متجاوزاً التوقعات بنحو 0.8% على أساس شهري في يناير . كما ارتفع مؤشر الإنتاج الصناعي الياباني بنحو 2.7% على أساس شهري ، و 18.5% على أساس سنوي في يناير . أما عن قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو و بيانات التوظيف الكندية و مبيعات التجزئة الأمريكية ، و مؤشر ميتشغان لثقة المستهلك و مخزونات الأعمال الأمريكية فستصدر جميعها في الساعات القادمة ليومنا الاقتصادي . جدير بالذكر أن تقرير التوظيف الكندي سيكون من أهم البيانات الاقتصادية لهذا اليوم لما له من تأثير كبير على سوق العملات .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image