اليورو يتلقى دعم، والحركات العرضية تهيمن على الأسواق

انهمكت أزواج العملات في أسواق الفوركس في حركتها العرضية، حيث استوعبت الأسواق التحركات الحالية. وأغلق مؤشر الداو دون مستوى 10,000 عند 9908، لأول مرة منذ 3 أشهر، ولكنه لايزال فوق أدنى مستوى خلال الأسبوع الماضي عند 9835. وتأرجحت أسواق الأسهم الأسيوية، مع وقوع الذهب والنفط في إطار موجة تعافي تصحيحية. وترددت أحاديث بالأسواق بأن يقوم " تريشيه " رئيس البنك المركزي الأوروبي بإنهاء زيارته لاجتماع البنك المركزي في أستراليا قبل الموعد المحدد بيوم من أجل حضور اجتماع المجلس الحاكم بالبنك المركزي الأوروبي. الأمر الذي أدى إلى إثارة بعض التكهنات بأن يتم مناقشة بعض التدابير المتعلقة بالوضع المالي في بعض دول اليورو مثل اليونان والبرتغال وأسبانيا. كما أدت تلك التكهنات إلى تلقي اليورو بعضًا من الدعم.


وقع اليورو تحت وطأة ضغط مؤخرًا تأثرًا بالمخاوف المتعلقة بقدرة اليونان على تمويل عجز موازنتها، تلك العدوى التي انتقلت إلى غيرها من الدول. هذا، وتتسلط الأضواء مؤخرًا في الأسواق المالية على قضية البرتغال وأسبانيا. هبط زوج (اليورو/ دولار كندي) إلى 1.4575 الأسبوع الماضي، ليقترب من الارتداد بواقع 61.8% لموجة من 1.7499 إلى 1.5183 من 1.6006 عند 1.4575، ومن ثم تحولت حركته إلى الحركة العرضية. ولكن، لاتزال التطلعات حتى الآن سلبية، طالما لم يتم اختراق مستوى الدعم عند 1.5030، ومن المتوقع أن نشهد في المستقبل مزيدًا من التراجع لليورو مقابل الدولار الكندي.

وحتى الآن، لايزال الدولار الأمريكي راسخًا فوق مستوى 80، ولكن تقلصت القوة الدافعة لارتفاعه مع ارتفاع مؤشر الـ MACD لأربع ساعات فوق خط الإشارة. ومن المحتمل أن يرتفع المؤشر خلال اليوم ليصل إلى 80.68، ومن ثم تحول التطلعات إلى حيادية. كذلك يُحتمل أن يشهد الدولار بعض الحركات العرضية وأن ينخفض دون مستوى 80، الأمر الذي يمكن النظر إليه على إنه حركة تصحيحة. ولكن سينحصر الاتجاه الهابط فوق مستوى 78.69، ومن ثم استئناف الارتفاع.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، هبط مؤشر مبيعات التجزئة الصادر عن جمعية التجزئة البريطانية بواقع -0.7% في يناير. كما تحسن مؤشر RICS لأسعار المنازل على غير المتوقع ليصل إلى 32.% في يناير. كما ازداد فائض الميزان التجاري الألماني بأفضل من المتوقع ليصل إلى 16.7 مليار. ومن المتوقع أن يتقلص عجز الميزان التجاري البريطاني ليصل إلى -6.7 مليار إسترليني في ديسمبر. وفي الفترة الأمريكية، من المتوقع أن ترتفع مخزونات مبيعات الجملة الأمريكية بنحو 0.5% في ديسمبر.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image