موجز أهم الأنباء

 

زوج (اليورو/ دولار): هبطت ثقة المستثمر الأوربية خلال شهر فبراير بواقع -8.2، مقابل القراءة السابقة البالغة -3.7. ويعد هذا الهبوط الأول الذي ينتاب ثقة المستهلك منذ 7 شهور. هذا، وقد بدأت مشاكل الموازنة الكامنة في اليونان، والبرتغال، وإسبانيا في إثارة المخاوف بالمنطقة والمجتمعات الاستثمارية العالمية. علاوة على ذلك، أوضحت وتيرة النمو التي يسير عليها القطاعين التصنيعي والخدمي بعض الأمارات التي تومئ بالبطء، مع بدء البرامج التحفيزية الحكومية في الانتهاء. جدير بالذكر أن البنك المركزي الأوربي أبقى الأسبوع الماضي على معدلات الفائدة البنكية التابعة له دون أدنى تغيير، وذلك في الوقت الذي يرى فيه البنك أن مخاطر النمو والتضخم لا تزال متوازنة.

زوج (الدولار/ فرنك): ارتفعت مبيعات التجزئة السويسرية بواقع 3.1% خلال شهر ديسمبر مقابل قراءة الشهر السابق، فيما ارتفعت القراءة بواقع 4.7% على أساس سنوي، وذلك على أساس أن تحسن الطلب العالمي أدى إلى توليد النمو الداخلي. من ناحية أخرى، ارتفع مكون مبيعات الأغذية بواقع 2.0% على أساس شهري، ليقود الارتفاع الإجمالي في المؤشر. من ناحية أخرى، استفادت الشركات السويسرية من الارتفاع الحادث في الصادرات، والتي شرعت بدورها في إعادة العمالة التي تم تسريحها، وذلك على أساس هبوط معدل البطالة على نحو مخالف لتوقعات السوق، ليصل إلى 4.1% مقابل قراءة يناير البالغة 4.2%، في حين كانت توقعات السوق تتنبأ بارتفاع المعدل إلى 4.3%، في ظل التوقعات المشيرة إلى تواني نمو توجهات العمل مع بدء المخاوف المتعلقة ببطء النمو في التلاشي. وبدا أن البنك الوطني السويسري قد حاول خفض قيمة الفرنك السويسري على مدار الأسبوع الماضي، في محاولة منه لجعل السلع أكثر جذبًا بالنسبة للمستهلكين في الخارج.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image