ارتفاع الين وتعثر الأسهم على ضوء مقترح أوباما

شهد الين الياباني ارتفاعاً خلال جلسة التداول على ضوء مقترح أوباما للحد من المخاطرة من قبل البنوك المصرفية مما أدى إلى المزيد من التراجع للأسهم الأمريكية . أما عن مؤشر الداو جونز فقد تراجع بواقع -2.01% ليختتم التداولات عند المستوى 1.0389 . في الوقت نفسه ، هبط مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بنسبة بلغت -1.89% ليغلق عند المستوى 1116.48. أما عن الأسهم الأسيوية فقد لحقت بالركب ، في ظل المزيد من الضغوط التي شهدها التداول في ظل رفع الصين اليوم الجمعة من معدلات الفائدة بواقع 27 نقطة من أجل تهدئة أوضاع التضخم و الإقراض . هذا و قد هبط مؤشر نيكاي بنحو 225 نقطة أى بنسبة -2.56% ليصل إلى المستوى 10590 . كما تراجع الزوج ( دولار/ين) ليصل إلى المستوى 90 خلال تداولات ليلة الأمس مستأنفاً انخفاضه من المستوى 93.74 متجهاً نحو مستوى الدعم 87.36 على المدى القريب . أما عن الزوج ( يورو/ين) فقد تراجع إلى مستوى الدعم الأساسي 126.88 ليواصل تعثره ليتداول عليه دون هذا المستوى مما سيؤكد على قيام الزوج بعكس حركته على المدى المتوسط . و عقب استمرار التداول عليه في نطاق ضيق ، تراجع الزوج ( استرليني/ين) خلال تداولات ليلة الأمس إلى مستوى الدعم 145.96 على المدى القصير .

أما عن المقترح الذي تقدم به أوباما فيما يتعلق بالقطاع المصرفي ، فكان يهدف إلى الحد من حجم التعقيدات الضخمة للشركات المالية للحيلولة دون انهيارها . و بالتالي فمثل هذا القرارسوف يمنع البنوك من تملّك أو المتاجرة في أسهم ملكية الشركات و التي لا يتم تداولها في البورصة و صناديق التحوط " و التي لا علاقة لها بخدمة المستهلك ". أما عن الأسواق فتنتابها الكثير من التخوفات بشأن التغير الحادث في دور الوول ستريت فيما يتعلق بأسهم ملكية الشركات و التي لا يتم تداولها في البورصة و صناديق التحوط و استخلاص مصدر جديد لتمويلهم .

وعن مؤشر الدوار فقد تراجع بنحو 3% مقابل أعلى مستوى له خلال الإسبوع الحالي ليصل إلى المستوى 10729 . فكسر المؤشر خط الدعم على المدى المتوسط باعتباره أول تنبيه على أن قمة المؤشر قد تكونت بالفعل . و بالتالي فإن مستوى الدعم القائم عند النقطة 10218 سحيظى بقدر كبير من ترقب المستثمرين باعتباره مستوى دعم رئيسي و بالتالي فإن كسره سيكون بمثابه دليل قوي على أن ارتداد المؤشر على المدى المتوسط من المستوى 6469 قد اكتمل بالفعل . هذا و من المتوقع أن يتراجع المؤشر بقدر حاد إلى المستوى النفسي 10000 ( و ذلك بارتداد فيبوناتشي نسبته 38.2% لموجة من 6469 إلى 10729 عند المستوى 9201 ) . و في تلك الحالة ، فإن الين الياباني قد يشهد مزيداً من الارتفاع تزامناً مع تراجع شهية المخاطرة .

و عن مؤشر الدولار ، فقد تراجع بقدر طفيف في ظل موجة البيع التي شهدها الزوج ( دولار/ين) منتهجاً موجة عرضية مقابل العملات الأساسية الأخرى . حيث لا يزال المؤشر عند المستوى 78.81 خلال التداول اليومي إلا أنه من المرجح أن يشهد بعض من التراجع . و على الرغم من توقعات الهبوط للمؤشر إلا أنه في حالة اختراقه مستوى المقاومة 77.41 فإنه قد يستأنف ارتفاعه ليتحول هذا المستوي إلى نقطة دعم .

و على صعيد جلسة التداول الأمريكية لهذا اليوم ، فمن المتوقع أن يسجل مؤشر مبيعات التجزئة الكندية تراجعاً بواقع -0.3% على أساس شهري في نوفمبر ، تزامناً مع ارتفاع المبيعات باستثناء السيارات بنحو 0.2% .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image