موجز أهم الأنباء

استمرار العجز البريطاني ، و بوادر للتعافي في منطقة اليورو


الزوج ( استرليني /دولار ) : سجلت المملكة المتحدة تراجعاً في العجز التجاري بلغ 15.7 مليار استرليني في ديسمبر و ذلك مقابل قراءة نوفمبر البالغة 18.7 مليار ، و كذلك مقابل التوقعات التي سجلت 19.0 مليار استرليني . و على الرغم من ذلك الانخفاض إلا أن عجز المملكة لا يزال متصدراً أعلى مستوياته منذ العام 1993 . إلا أن التخوفات لا تزال مستمرة فيما يتعلق بهذا الأمر تزامناً مع استمرار الإنفاق الحكومي من أجل إعادة إحياء الاقتصاد ما قد يهدد بتراجع التصنيف الائتماني للبلاد و الذي لا يزال AAA. أما عن بنك انجلترا فقد أنفق ما يقرب من 200 مليار استرليني في برنامج شراء الأصول الخاص به من أجل حقن السوق بقدر من السيولة . و بالتالي فمن المتوقع أن يسجل الاقتصاد نموا ً في حالة تراجع الأزمة خلال نهاية العام 2009 . و بالفعل ، فقد شهد مؤشر الـ CBI للطلبات الصناعية تحسناً بنحو -19 مسجلاً أعلى مستوى له منذ العام 1995 . أما عن قراءة إجمالي الطلبات فقد واصلت ارتفاعها لترتفع بنحو -33 مقابل القراءة السابقة و التي سجلت -42. ليسجل المؤشر بذلك أعلى مستوى له منذ العام 2008.

الزوج ( يورو/دولار) : انزلق مؤشر مديرين المشتريات لمنطقة اليورو مسجلاً 53.6 مقابل القراءة السابقة و التي سجلت 54.2 في ظل تدهور قطاع الخدمات و الذي قابله ارتفاع في قطاع التصنيع ، و الذي قد يكون بمثابة بادرة على أن تباطؤ وتيرة الانتعاش . هذا و قد توقع المحللون الاقتصاديون أن تتراجع قراءة المؤشر إلا أن القطاع الخدمي قد انخفض مسجلاً 52.3 و ذلك مقابل القراءة السابقة والتي بلغت 53.6 مخالفاً التوقعات بتحسن المؤشر بنحو 53.8 . أما عن تقديرات القطاع التصنيعي فقد جاءت تماماً وفق التوقعات مسجلة 52.0 في ظل استمرار معدل الطلب القوي من الصين ، و التي تُعد أكبر مستهلك للسيارات .


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image