الدولار يرتد قبيل صدور تقرير الوظائف الأمريكية

شهد الدولار الأمريكي ارتداداً قبيل صدور تقرير التوظيف الأمريكي و الذي من المزمع صدوره اليوم . هذا و يتوقع المحللون الاقتصاديون أن تأتي قراءة المؤشر منخفضة في ديسمبر عقب 23 شهر من التراجع . أما عن معدل البطالة فمن المرجح ألا يشهد تغيراً ليظل عند المستوى 10% . فمعظم المؤشرات الرائدة المكونة لتقرير الوظائف الأمريكي تشير إلى أن القراءة ستاتي على الجانب الإيجابي . و ذلك على الرغم من قراءة مؤشر الـ ADP و التي سجلت تقلصاً منذ مارس للعام 2008 ، حيث سجل المؤشر قراءة بلغت -84 ألف في توظيف القطاع الخاص في ديسمبر . أما عن مكون التوظيف في مؤشر الـ ISM التصنيعي فقد جاء فوق المستوى 50 و ذلك للشهر الثالث على التوالي ليشهد ارتفاعا طفيفاً بلغ 52.0 في ديسمبر. كما تحسن مكون التوظيف في مؤشر الـ ISM الخدمي مسجلاً 44 في ديسمبر إلا أن قراءة المؤشر لا تزال دون المستوى 50 ، مما يعكس تقلص النشاط . و عن ثقة المستهلك فقد واصلت استقرارها قريباً من المستوى 50 لترتفع أيضاً بقدر طفيف مسجلة 52.9 في ديسمبر ، في حين واصلت قراءة كل من إعانات البطالة الإجمالية و متوسط إعانات البطالة في أربعة أسابيع تراجعها . إلا أن البيانات تشير إلى أن هناك توقعات بأن تشهد قراءة مؤشر بيانات الوظائف المتوافرة في القطاع غير الزراعي تحسناً في ديسمبر أكثر منه في نوفمبر السابق و التي بلغت -11 ألف و هو أمر وارد الحدوث .

و استناداً إلى النمط الذي يسير عليه الدولار في الأشهر الأخيرة ، نجد أنه قد يكون هناك علاقة إيجابية بينه و بين تقرير الوظائف المتاحة في القطاع غير الزراعي خلال اليوم . حيث أن الدولار سوف يشهد دعماً في حالة أن جاءت قراءة المؤشر إيجابية مما يشير بدوره إلى أن سوق العمل يشهد نمواً . أولاً ، لأن أى تراجع في القراءة المعدلة في نوفمبر و التي بلغت -11 ألف قد تؤثر بدورها على قراءة ديسمبرو تتسبب في تراجعها و تبقيها على الجانب السلبي ، مما قد يضيف مزيداً من الضغط على كاهل العملة الأمريكية . ثانياً، انخفاض معدل البطالة على نحو مفاجئ في نوفمبر مسجلاً 10.0% مقابل 10.2% . و نظراً لأن ثقة المستهلك لا تزال مستقرة قريباً من المستوى 50 ، فمن المرجح أن ينخفض معدل البطالة على نحو مفاجئ للشهر الثاني على التوالي، فتراجع معدل البطالة بنحو رقم عشري واحد قد يعزز بدوره من موقف الدولار الأمريكي.

و بالنظر إلى مؤشر الدولار ، فإن التطورات الأخيرة تشير إلى أن حركته التصحيحة من المستوى 78.45 قد تكتمل عند المستوى 77.09 لكن لم نرى حتى الأن أى بادرة تؤكد على أن المؤشر قد يتمكن من الاستمرار عند مستوى المقاومة 78.19. و على الرغم من ذلك ، ففي حالة كسر المؤشر للمستوى 78.19 فإن ذلك سيشير بقدر كبير إلى أنه لا يزال يستأنف ارتفاعه من المستوى 74.19 مستهدفاً ارتداد فيبوناتشي نسبته 38.2% لموجة من 89.62 إلى 74.10 عند المستوى 80.08 . ففي مثل هذه الحالة ، نجد أن التعافي الكبير الذي يشهده الدولار و الذي دفعه إلى الارتفاع مقابل العملات الأوروبية الأساسية و بالتالي فمن المتوقع ان يواصل الزوج ( دولار/ين) ارتفاعه ليصل إلى المستوى 95 . إلا أن كسر مؤشر الدولار لمستوى الدعم القائم عند النقطة 77.36 قد يؤخر من حالة الارتفاع ليجلب تراجع أخر خلال عملية التصحيح. و على كل ، فلا تزال هناك توقعات باستئناف المؤشر اتجاهه الهابط بارتداد فيبوناتشي نسبته 38.2% لموجة من 74.19 إلى 78.45 عند المستوى 76.82.

من ناحية أخرى ، شهد معدل البطالة السويسري ارتفاعاً في ديسمبر بنحو 4.2% و ذلك مقابل القراءة السابقة التي سجلت 4.1% . في حين لم تشهد مدخلات مؤشر أسعار المنتجين البريطاني تغيراً لتستقر عند القراءة التي سجلها خلال الشهر السابق والتي بلغت 0.1% في الوقت الذي ارتفعت فيه قراء مخرجات المؤشر بنحو 0.5% و ذلك مقابل القراءة السابقة و التي بلغت 0.2% و ذلك على أساس شهري . و عن قراءة الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو للربع الثالث فلم تشهد جديداً لتستقر عند المستوى 0.4% على أساس ربع سنوي. و على صعيد جلسة التداول الأمريكية فمن المتوقع أن يشهد المؤشر اتساعاً بنحو 20 ألف في ديسمبر تزامناً مع معدل البطالة و الذي لم يطرأ عليه تغيراً والبالغة قراءته 8.5% .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image