البنك الوطني السويسري و الفرنك

تدخل البنك الوطني السويسري مجدداً لبيع العملة السويسرية مقابل اليورو لتأتي تشككات السوق في محلها تماما . و من الجدير بالذكر أن أخر جولة لتدخل البنك السويسري من أجل خفض قيمة الفرنك السويسري كانت في يونيو الماضي . و طبقاً لإحصاءاتنا ، تُعد هذه هى المرة الرابعة التي قام فيها الوطني السويسري بالتدخل في سوق العملات من أجل شراء الزوج ( يورو /فرنك سويسري) خلال هذا العام ، و بما أن البنك السويسري لا يؤكد دائما على تدخله ، فإن تلك الإحصائية قائمة على حركة السعر و بالتالي فإن البنك الوطني السويسري يمكن أن يرجئ من تدخله تحسباً لقيام البنك المركزي الأوروبي بعقد صفقات قد تتمحض عن صفقات شراء للفرنك السويسري مقابل اليورو حتى يتسنى للبنك السويسري التدخل .

فتدخل البنك الوطني السويسري خلال اليوم ارسل الزوج ( يورو /لإرنك سويسري) إلى المزيد من الارتفاع من المستوى 1.5073 إلى المستوى 1.5240 في غضون 30 دقيقة فقط . ففي وقت سابق لذلك ، كان التداول على الزوج في نطاق 20 نقطة خلال الخمس ساعات الماضية . و كعهدنا بالتدخلات السابقة للبنك الوطني السويسري فنحن نتوقع حركة عكس اتجاه تدريجية للزوج خلال الأيام القادمة للتداول . فتدخل البنك لا يكون مؤثر بالقدر الكافي إلا في حالة أن قام البنك بتجنيد مساعيه للحفاظ على مستوى التداول للزوج عند 1.50 .

 

و بالتالي فإن البنك الوطني السويسري يأتي على رأس البنوك الأكثر تخوفاً على عملاتها . هذا و قد أعرب جوردان عضو مجلس إدارة البنك الوطني السويسري الإسبوع الماضي أن أمر ارتفاع العملة السويسرية غير مقبول البتة ، و اليوم قام مسئولوا السياسة النقدية السويسرية بتفعيل هذه التصريحات . فخلال المستقبل القريب ، نتوقع أن ينحصر تداول الزوج ( يورو /فرنك سويسري) بين المستوى 1.50 و المستوى 1.54.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image