اليورو يكسر حاجز الـ 1.4800 ، و الاسترليني يتراجع ( تقريرالفترة الأمريكية)

نقاط الحوار :
• الين الياباني : الزوج ( دولار /ين) يتوقف عن الارتفاع .
• الاسترليني : يشهد تداول في نطاق محدود .
• اليورو : يسجل ارتفاع جديد .
• الدولار الأمريكي : مؤشر ريتشموند و مؤشر أسعار المنازل الأمريكية على وشك الإصدار .

توقف الزوج عن التراجع ليعاود تسجيل مستوى جديد من الارتفاع عند النقطة 1.4820 مقابل الدولار الأمريكي ، هذا و قد ارتفعت العملة الأوروبية ( اليورو ) خلال جلسة التداول في ظل ارتفاع شهية المخاطرة لدى المستثمرين. و ذلك على الرغم من حالة التشبع الشرائي التي يشهدها الزوج ، حيث من المرجح أن ينحرف الزوج عن مسار الارتفاع هذا ليتراجع خلال هذا الإسبوع كما أنه من المتوقع أن يختبر مستوى الدعم 1.4200 على المدى القصير .

في الوقت نفسه ، صرح أكسيل فيبر عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي مدافعاً عن الارتفاعات الأخيرة في سعر الصرف قائلاً : إن سلوك سوق العملات لم يأت منحرفاً " في أعقاب البيانات الاقتصادية لمنطقة اليورو و التي شهدت تقدماً ملحوظاً ، مكرراً على أن السياسة النقدية الحالية لا تزال مناسبة في ظل البنك المركزي الأوروبي الذي لا يزال يمارس سلطته الوحيدة من اجل ضمان استقرار الأسعار . في الوقت نفسه ، أشار فيبر في تصريح مبالغ فيه إلى أن التضخم قد يواصل مسيرته على المدى الطويل حيث يرى أن مخاطر ارتفاع ضغوط الأسعار قد تعاود الظهور من جديد و خصوصاً في ظل السياسة النقدية غير المتشددة التي قد تمتد لفترة ليست بالهينة . هذا و تشير التصريحات إلى أن البنك المركزي الأوروبي قد يكون واحداً من أولى البنوك المركزية التي ستعمد إلى تطبيق استراتيجية الخروج من دائرة التسهيل النقدي حيث أن مستوى التضخم المستهف من قبل مجلس إدارة البنك للتضخم لا تزال عند المستوى 2% . و بالنظر إلى التحسن الذي شهدته البيانات الاقتصادية ، فإن المتعاملين في السوق يتوقعون أن يقوم البنك المركزي بتشديد سياسته النقدية خلال الـ12 شهراً القادمة ، و أن توقعات رفع الفائدة خلال العام المقبل قد تواصل دفع اليورو إلى المزيد من الارتفاع خلال النصف الثاني من العام الحالي .

و على صعيد الاسترليني ، فقد توقف عن التراجع الذي دام ثلاثة أيام مقابل الدولار الأمريكي ، كما أنه من المتوقع أنم يواصل الزوج ( استرليني /ين) انتهاج موجة عرضية خلال الأشهر القادمة في ظل إقبال المستثمرين على التفكير ملياً في مستقبل السياسة النقدية .هذا و قد ارتفع الزوج ( استرليني /دولار) ليصل إلى المستوى 1.6351 خلال فترة التداول الأوروبية في ظل ارتفاع شهية المخاطرة لدى المستثمرين على الأصول المرتفعة العائدة تزامناً و ارتفاع الأسهم العالمية مما قد يدفع الزوج إلة المزيد من الارتفاع خلال جلسة التداول الأمريكية حيث تحسن معنويات السوق . في الوقت نفسه ، ذكرت رويترز أن ميرفن كينغ محافظ البنك المركزي الإنجليزي من المحتمل أن يلحق بركب البنك المركزي الأوروبي فيما يتعلق برصد المخاطر بالنسبة للاتحاد الأوروبي في النظام المصرفي. و بالتالي فإن مجلس إدارة البنك قد يتلقي دعماً في حالة موافقة الأعضاء على اقتراح كينغ .

أما عن الدولار الأمريكي فقد سجل تراجع جديد مقابل اليورو و الفرنك السويسري و الدولار النيوزيلاندي خلال جلسة تداول ليلة الأمس ، و بالتالي فإن عملة الاحتياطي قد تواصل تراجعها خلال جلسة التداول الأمريكية في ظل التوقعات بافتتاح جلسة التداول على ارتفاع بالنسبة لأسواق العقود الأجلة للأسهم . هذا و من المتوقع أن يرتفع مؤشر ريتشموند التصنيعي ارتفاع بواقع 16 في سبتمبر عقبا استقراره عند المستوى 14 خلال الشهرين السابقين، و من المتوقع أيضاً أن يشهد مؤشر أسعار المنازل ارتفاع بنحو 0.5% للشهر الثاني على التوالي في يوليو في ظل إمكانية أن يحقق مشتري المنازل قدر كبير من الاستفادة بتراجع معدل الفائدة. في الوقت نفسه فإن المفكرة الاقتصادية لهذا اليوم من المتوقع أن تعزز من توقعات أكبر اقتصاديات العالم ، مما يرجح أن يعاود الدولار الأمريكي استقراره خلال جلسة التداول الأمريكية في ظل ارتفاع توقعات النمو .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image