الأزواج التقاطعية للين تنحدر وتوقعات بمزيد من الهبوط

اندفع الين الياباني ببداية الأسبوع في أعقاب حالة من الضعف التي انتابت أسواق الأسهم الأسيوية. حيث فاز الحزب الديمقراطي الياباني المعارض بالانتخابات عن طريق الحصول على 308 من 480 مقعد بمجلس النواب. هذا وقد ارتد مؤشر نيكاي بحدة من المستويات المرتفعة عند 10767 وأُغلق عند 10492، أي انخفاضا بنحو -0.4% من إغلاق الأسبوع الماضي. علاوة على ذلك، انخفض مؤشر شنغهاي للأسهم ذات التصنيف A بحدة بنحو -6.75% ليغلق دون مستوى 2800. كما انخفضت الأزواج التقاطعية للين مع كسر أزواج (الدولار/ ين) و (الإسترليني/ ين) و (الدولار الكندي/ ين) للمستويات المنخفضة الحالية ومن ثم استئناف الانخفاض. كما عاد زوج (اليورو/ ين) ليختبر مستوى 132.17. ومن ناحية أخرى، ارتفع الدولار ولكنه ارتفاع محدود حيث لاتزال أسعار النفط والذهب مستقرة.

ومن المحتمل أن تتحرك الأزواج التقاطعية للين كثيرا اليوم. فمن ناحية، من المحتمل أن تهيمن تدفقات العزوف عن المخاطرة على الأسواق بناء على مخاوف هبوط الأسواق الناشئة. فاليوم يعد انخفاض أسواق الأسهم الصينية بحدة استئنافاً للانخفاض من 3651 في أوائل أغسطس. وتعد الأسهم الصينية منخفضة حتى الآن بنحو -23% من ذلك المستوى المرتفع، ومن المحتمل أن تواصل انخفاضها لتختبر مستوى 2500 حيث يبتعد المؤشر عن المتوسط الحسابي الأسي لـ 55 يوم. علاوة على ذلك، من المحتمل أن يكون عائد سندات الخزانة عرضة للانخفاض، في أعقاب الضعف الذي انتاب أسواق أسهم الدول الناشئة. كذلك يُتوقع أن ينخفض عائد السندات لأجل 10 سنوات إلى 3.4%، مما يقدم المزيد من الدعم للين الياباني.

ظهرت سلسلة من البيانات الاقتصادية من اليابان خلال التعاملات الليلية حيث تحسن مؤشر PMI التصنيعي من 50.4 إلى 53.6 في أغسطس. كما ارتفع الانتاج الصناعي بأكثر من المتوقع بنحو 1.9% في يوليو مع تحسن القراءة السنوية إلى -22.9%. وانخفضت مبيعات التجزئة بأقل من المتوقع بنحو -2.5% على أساس سنوي في يوليو. وعلى الرغم من ذلك، تحسنت بدايات الإسكان بأقل من المتوقع لتصل إلى -32.1% في يوليو. وفي الفترة الأوروبية، جاءت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين بأفضل من المتوقع لتنخفض بنحو 0.2% مقابل التوقعات بانخفاضها بنحو 0.4%. وعلى صعيد آخر، تترقب الأسواق بيانات الناتج المحلي الإجمالي الكندي ، ومن المتوقع أن يرتفع الناتج بنحو 0.2% في يونيو. كما يُحتمل أن يرتفع مؤشر PMI لشيكاغو من 43.4 إلى 47.4 في أغسطس.

وبالنظر إلى مؤشر الدولار، على الرغم من انتعاشه بشكل طفيف خلال اليوم، إلا أن المؤشر لايزال في نطاق تداول بين 77.6 و 78.3. ولاتزال التطلعات حتى الآن محايدة. وفي الاتجاه الهابط، إذا كسر المؤشر مستوى 77.76 فمن المحتمل أن يستأنف انخفاضه إلى ما دون المستوى 77.43. ولكن من المتوقع أن تنتهى الموجة الخماسية من 89.62 في نطاق 75.89/77.43 ، ومن ثم الارتداد. وفي الاتجاه الصاعد ، إذا اخترق المؤشر مستوى المقاومة 78.83 فسيتلقى سيناريو الصعود القائل بتوقف المؤشر عن الانخفاض دعماً و ستتأكد تلك الحالة مع كسر مستوى المقاومة 79.51.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image