الزوج ( دولار/ين) و كسر المستوى 93.00 و حزب المعارضة يكتسح الانتخابات

حركة السعر :

• الزوج ( دولار /ين) : يصل إلى المستوى 92.50 في ضوء اكتساح حزب المعارضة للانتخابات إلا أنه يرتد إلى المستوى 93.00 في بدء جلسة التداول الأوروبية .
• الزوج( دولار استرالي /دولار أمريكي ) : و تداول دون المستوى 8400 كما يشهد عروض بيع عند المستوى 8350 .
• الزوج ( استرليني /دولار) : يواصل تراجعه مع توقعات باختبار المستوى 1.6200 ليواصل الانزلاق في بدء جلسة التداول الأوروبية .
• الزوج ( يورو /دولار) : و تراجع إلى المستوى 1.4300 إلا أنه يحاول الارتداد في بدء جلسة التداول الأوروبية.

شهد الين الياباني ارتفاعاً في بدء تداولات الإسبوع حيث تراجع الزوج ( دولار /ين) إلى المستوى 92.58 في وقت متأخر من جلسة التداول الأسيوية على خلفية الانتصار السحيق لحزب المعارضة الديموقراطي الياباني في الانتخابات . و تعد هذه هى المرة الأولى في 50 عام التي يصل فيها حزب معارضة إلى زمام الحكم في اليابان . هذا و قد شغر حزب المعارضة 308 مقعداً انتخاابياً من 480 مقعد ليكون له الأغلبية الساحقة في تمرير مشاريع السياسات . هذا و قد تعهد الحزب بإحياء ثاني أكبر اقتصاديات العالم - و الذي خرج مؤخراً من طائلة أعمق ركود اقتصادي منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية - عن طريق دعم الإنفاق و تخفيض الضرائب و الحد من النظام البيروقراطي .

ففي الوقت الراهن تنظر السوق إلى الحزب باعتباره المستفيد الوحيد من التشككات الحالية بالسوق ، هذا و قد شهد الين ارتفاعاً لليوم الخامس على التوالي في ظل المستثمرين الذي يأملون أن تقوم الحكومة الجديدة بتحريك الاقتصاد الياباني عن طريق تحويل التركيز نحو نمو الطلب المحلي بدلاً من التركيز على قطاع التصدير .و مع ذلك فكما نوهنا يوم الجمعة الماضية " أننا لا نزال نعتقد أن اليابان لا تزال معتمدة و بشكل كبير على النمو الذي تقوده الصادرات و كذلك الاستفادة من المزيد من الارتفاع بالنسبة للين الياباني من حيث القوة الشرائية من قبل المستهلك الياباني و التي سيقابلها ضغط أرباح في ظل قطاع الشركات اليابانية و الذي نجم عنه تراجع حاد في النمو الاقتصادي.

إلا أن تأثير الحزب على المدى القريب قد يتم ترجمته إلى المزيد من المكاسب بالنسبة للين الياباني . حيث صرح يوكيو زعيم حزب المعارضة الياباني و الذي ينحدر من عائلة لها باع كبير في الثراء و النفوذ السياسي في اليابان و الذي كان عضوا سابقاً في الحزب الديموقراطي الليبرالي جاء ليجلب معه المؤهلات اللازمة لإحداث التغيير في المجتمع الذي كان غارقاً و حتى الثمالة في الأوضاع الانكماشية لما يقرب من عقدين .لكن حتى في حالة أن نجح في تحويل المجمتع الصيني و الاقتصاد فسيكون لا يزال ينتظره الكثير . لكن بالحديث عن الوقت الراهن في أسواق العملات نجد أن ردة فعل سوق العملات جاءت بارتفاع الين و الذي قد يشهد اختبار المستوى 9000 بحلول نهاية الإسبوع .

و على صعيد جلسة التداول الأمريكية نجد أن هناك تركيز على البيانات الاقتصادية لهذا الإسبوع و التي ستبدأ من اليوم بصدور تقرير PMI شيكاغو . و كما نوهنا في وقت سابق :" فالمفكرة الاقتصادية لهذا الإسبوع تحمل في جعبتها بيانات مؤشر PMI سواء للقطاع الخدمي أو التصنيعي لكلٍ من منطقة اليورو و المملكة المتحدة و كذلك مؤشر ISM الخدمي الأمريكي . و الأسواق تتوقع أن ترتفع المؤشرات في مجملها فوق المستوى 50 ، مما يشير إلى أن الانتعاش لا يزال يشهد توسعاً . يأتي ذلك تزامناً مع أنباء الانتعاش الصادرة عن قطاع الشركات و التي جاءت على الجانب الإيجابي . هذا و من المزمع صدور بيانات مبيعات التجزئة الألمانية و بيانات معدل البطالة لكل من ألمانيا و الولايات المتحدة الأمريكية و التي تعد محور التداول في الإسبوع الأخير من أغسطس .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image