أسواق العملات غير قادرة على التحرك بسبب ضعف شهية المخاطرة

كان الدولار الأمريكي والين الياباني هما الرابحان من انخفاض الأسهم الصينية بواقع 2.5% اليوم حيث ارتفعت عملتا الملاذ الآمن نتيجةً لهبوط في شهية المخاطرة بسبب انحسار موجة الارتفاع التتي تعرضت لها الأسهم الصينية قبيل الهبوط المشار إليه. كما استفاد الين اليباني من الانعكاس الحاد لاتجاه عائدات سندات الخزانة الأمريكية لتصل العائدات على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 3.61% قبل إغلاق تعاملات يوم أمس (تعاملات فترة التداول الأسيوية) حيث تراجعت مرة أخرى بواقع 0.6-% لتصل إلى 3.494% وهو ما يشجعنا على توقع المزيد من الارتفاع للين الياباني مما قد يوفر بعض الدعم للدولار الأمريكي أيضاً. كما ترجح التطورات في موقف أزواج الين التقاطعية أن الارتفاع في إطار نموذج موجة ثلاثية تصحيحية قد انتهى بالفعل عند الأخذ في الاعتبار وصول (الإسترليني / ين) إلى أدنى المستويات عند التي حققها الأسبوع الماضي عند 153.43.


وهناك عامل واحد فقط يمكنه التدخل لتغيير التطورات المتوقعة للموقف وهو قراءة مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي الصارد كونفرنس بورد والتي من المتوقع أن تتحسن إلى 48 في أغسطس. يُذكَر أن المؤشر كان قد هبط في فبراير الماضي إلى 25.3 بعدها انتقلت القراءة إلى مستويات مرتفعة للغاية عند 54.8 وهو ما يشير إلى حالة من الاستقرار حيث يعني ارتفاع القراءة فوق مستوى الـ 50 قراءة إيجابية بينما يشير ما تحت ذلك إلى قراءة سلبية. بناءً على ذلك، تتوقع الأسواق أن تقع القراءة التي من المنتظر صدورها اليوم بين مستوى الشهر السابق عند 46.6 ومستوى مايو الماضى الذي سجل 54.8 أما في حالة تجاوز المؤشر لأعلى المستويات المحقق في مايو، فمن المتوقع أن تحدث قدراً كبيراً من التذبذب في معنويات السوق وهو ما يترجم تحديداً في صورة ارتفاع شهية المخاطرة.


وأغلب الظن أن يستمر الإسترليني على نفس حالة الضعف بين العملات الرئيسية ليتوسع في الخسائر التي بدأها في وقت سابق من التعاملات الأسيوية. كما وصل (اليورو / إسترليني) إلى قيادة مسيرة التقدم بكسر مستوى المقاومة الأساسية قصيرة الأجل بالأمس ليصل إلى 0.8734 اليوم مستمراً في الارتفاع. بينما يعاود (الإسترليني / ين) الهبوط إلى أدنى مستويات الأسبوع الماضي 153.43 مع احتمالات باستمرار الهبوط يتزامن مع ذلك تلقى زوج (الإسترليني / دولار) دعم في إطار التعاملات اليومية عند مستوى 1.6375 في افتتاح التعاملات الأوروبية وهو ما يجعلنا نرجح أن الزوج متوجه في الوقت الراهن إل مستوى 1.6274.


وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، جاءت القراءة النهائية للناتج الإجمالي المحلي الاألماني لتشير إلى ثبات القراءة الأولية عن 0.3% للربع الثاني من العام الجاري. علاوة على ثبات مستوى التوظيف السويسري عند 3.95 مليون. بينما من المتوقع أن تنخفض القراءة السنوية لمؤشر S&P/Case-Shiller Composite-20 لأسعار المنازل بواقع 16.4-% في يونيو.في نفس الوقت، تشير أغلب التوقعات إلى ارتفاع طفيف لمؤشر أسعار المنازل الأمريكية بواقع 0.4% في يونيو.

 

كما يستمر تعافي مؤشر الدولار اليوم وفقاً لنموذج الماكد في إطار الأربع ساعات حيث يظل المؤشر فوق خط الإشارة. وبينما يمكن ملاحظة المزيد من الصعود، لا زالت تطلعات المدى القصير لمؤشر الدولار تطلعات هبوط وهو ما يتوقع أن يستمر طوال بقاء المقاومة الثانوية عند مستوى 78.67. أما الهبوط الحالي من 79.51 فمن الممكن أن يشكل انخفاضاً كاملاً من 89.62 مع إمكانية الاستمرار في التحرك إلى أسفل إلى مستوى 77.43 أو أقل. على الرغم من ذلك، من المتوقع أن يتلقى مؤشر الدولار دعماً قوياً فوق مستوى 75.89 الذي يمثل دعم المدى المتوسط والذي من المتوقع ان ينتج عن وصول الزوج إليه اكتمال الاتجاه العكسي الهابط من 89.62 مع الدخول في حركة عرضية متوسطة المدى بداية من مستوى 88.46. بينما يشير كسر الدعم عند مستوى 78.67 فسوف يمثل أحد علامات الاستقرار وتحول تطلعات المدى المتوسط للمؤشر إلى حالة حيادية، بينما من الممكن أن يؤدي كسر مستوى 79.51 ترجيح الحالة التي تشير إلى أن المؤشر بدأ في التعافي عند متسوى 77.43.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image