أسواق الأسهم الأسيوية تحفز الأزواج التقاطعية للين

ارتفعت الأزواج التقاطعية للين ببداية الأسبوع حيث صعدت أسواق الأسهم من قبل موجة التفاؤل التي تنتاب الأسواق حول الانتعاش العالمي، في أعقاب الارتفاع المشاهد بأسواق الأسهم الأمريكية الأسبوع الماضي. وتتجلى قوة أسواق الدول المتقدمة مع ارتفاع مؤشر نيكاي بنحو 3.3% ليصل إلى 10581، ومن المحتمل أن يرتفع فوق مستوى 10630 هذا الأسبوع، ومن ثم ستكون المقاومة المقبلة عند 11691. ومن ناحية أخرى، لاتزال أسعار النفط الخام فوق مستوى 74 بسبب انتعاش الطلب. كما تراجع الدولار عن الخسائر التي حققها الأسبوع الماضي مقابل معظم العملات الرئيسية بمساعدة الارتفاع الحادث بزوج (الدولار/ ين)، ولكن لاتزال المكاسب طفيفة حتى الآن.

يدرج بالمفكرة الاقتصادية اليوم عدد قليل من الأحداث الهامة. حيث ارتفعت طلبات الصناعات الجديدة بمنطقة اليورو بنحو 3.1% في مقابل التوقعات بارتفاعها بنحو 1.7%، رغم انخفاض الطلبات عن قراءة شهر يونيو العام الماضي بنحو 25.1 %. هذا، ومن المقرر صدور قراءات مبيعات التجزئة الكندية اليوم، حيث يتوقع أن تنخفض المبيعات بنحو -0.1% في يونيو في أعقاب ارتفاعها بنحو 1.2% الشهر الماضي. حيث سيقود ذلك الانخفاض مبيعات السيارات و الملابس و الملابس الرياضية. ومن المرجح أن يعوض هذا الانخفاض في تلك المجالات ارتفاع أسعار الوقود و تحسن سوق الإسكان. وباستثناء السيارات، من المتوقع أن ترتفع المبيعات بنحو 0.1%، من 0.7% في يونيو.

وبالنظر إلى مؤشر الدولار، أوضحت التطورات الأخيرة الأسبوع الماضي أن الارتداد من 77.43 قد اكتمل عند 79.51، هذا، وتشير الموجة الثلاثية بدورها إلى أن الهبوط متوسط المدى من 89.62 لم يُكتمل بعد. و حتى مع هبوط الزوج إلى أبعد من ذلك، فمن المتوقع أن نشهد دعم قوي عند مستوى 75.89 ، لتنعكس حركة المؤشر وتنتهى بذلك موجة الانخفاض من 89.62 وكذلك الموجة الثلاثية من 88.46. ومع ذلك، إذا كسر المؤشر مستوى المقاومة عند 78.67 فمن المحتمل أن يعد ذلك بمثابة علامة أولى على الاستقرار، كما يجب أن يكسر المؤشر مستوى 79.51 لانعاش سيناريو الاتجاه الصاعد بالنسبة للدولار.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image