الإقتصاد الأمريكي يضيف 1.76 مليون وظيفة متفوقاً على التوقعات

الإقتصاد الأمريكي يضيف 1.76 مليون وظيفة متفوقاً على التوقعات

تعثر تعافي الاقتصاد الأمريكي في تموز/يوليو متاثراً بإجراءات الأغلاق التي تسبب بها وباء كورونا، مما تسبب في خلق 1.763 مليون وظيفة فقط حتى منتصف الشهر المنصرم، وفقاً للبيانات الرسمية التي صدرت قبل دقائق.

فلقد أظهر التقرير الشهري لوزارة العمل الأمريكية والذي صدر قبل قليل أن الإقتصاد الأكبر في العالم قد أضاف 1.763 مليون من الوظائف غير الزراعية خلال تموز/يوليو، بتراجع واضح من الـ 4.791 مليون وظيفة التي أظهرها تقرير الشهر السابق. وكانت توقعات المحللين تترقب إضافة 1.60 مليون وظيفة.

أما نسبة البطالة فتحسنت من 11.1٪ في تقرير الشهر السابق إلى 10.2٪ في تقرير اليوم، وهو ما جاء أفضل من توقعات المحللين التي كانت تنتظر 10.5٪.

ويعود هذا الضعف المتوقع في سوق العمل بشكل جزئي إلى الأثار التي خلفتها الموجة الثانية من وباء كورونا الذي عاد للإنتشار في جنوب وغرب البلاد خلال الشهر، مما دفع بعض الولايات الرئيسية مثل كاليفورنيا وتكساس وفلوريدا إلى العودة عن إجراءات إعادة افتتاح مرافقها العامة والخاصة خلال الشهر.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image