تعافي الأرباح البنكية اليابانية ورفع توقعات أرباح العام

تعافي الأرباح البنكية اليابانية ورفع توقعات أرباح العام

أورد بنكان من أكبر البنوك اليابانية اليوم الجمعة حدوث عمليات تعافي كبيرة في دخولها، كما رفعا من توقعات الأرباح على مدار العام كاملاً.

وأفادت مجموعة ميزوهو اليابانية أنها تتوقع أرباحًا بقيمة 500 مليار ين (6.1 مليار دولار) بالنسبة للعام المنتهي في شهر مارس من عام 2011، بزيادة قدرها 70 مليار ين (أو 854 مليون دولار) مقابل التقديرات السابقة. تجدر الإشارة وأن البنك سجل أرباحًا قيمتها 260 مليار ين (3.2 مليار دولار) خلال العام الماضي.

وعلى مدار الشهور الستة الأولى من العام المالي، تضاعفت أرباح ميزوهو- ثاني أكبر المجموعات المالية في اليابان- بأكثر من الثلاثة أضعاف، لتصل في النهاية إلى 341.76 مليار ين (4.2 مليار دولار)، ونجمت الزيادة عن خفض النفقات والتكاليف وتحسن المبيعات.

في السياق نفسه، رفعت مجموعة سوميتومو ميتسوي المالية من توقعات الأرباح على مدار العام كاملاً لتصل إلى 540 مليار ين (6.6 مليار دولار)، بزيادة قدرها 200 مليار ين (2.4 مليار دولار) عن التقديرات السابقة، وحوالي ضعف أرباح العام السابق البالغة 272 مليار ين.

 

وبالنسبة للنصف الأول من العام المالي، فقد سجلت سوميتومو ميتسوي 417.49 مليار ين (5.1 مليار دولار) على سبيل الأرباح، وذلك بأكثر من الثلاثة أضعاف مقابل الفترة ذاتها من العام السابق.

تجدر الإشارة إلى أن البنوك اليابانية مُنيت بضربة موجعة من عملية الركود المالية العالمية، إلا أنها بدأت تشهد تعافيًا أخيرًا. ومن المعروف أن البنوك اليابانية لم تكن في عرضة مباشرة لأزمة الدين مقارنة بنظرائها من البنوك الغربية والتي نبعت منها أزمة الديون المعدومة خلال الأزمة المالية العالمية، ومع ذلك، فقد تكبدت خسائرًا فادحة هي الأخرى.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image