التضخم التركي دون التوقعات بالرغم من إشارات تصاعد الضغوط التضخمية

التضخم التركي دون التوقعات بالرغم من إشارات تصاعد الضغوط التضخمية

ارتفع التضخم السنوي بتركيا إلى 15.9% خلال يونيو الماضي، من مستويات مايو التي سجلت 15.4% إلا أن الارتفاع جاء دون متوسط توقعات الأسواق الأسواق التي أشارت إلى تجاوز مستويات الـ 16%.

بالرغم من تباطؤ وتيرة ارتفاع التضخم المحلي، إلا أنه يظل مستقراً عند أعلى مستوى في 15 عاماً وثلاثة أضعاف المستويات المستهدفة من جانب الحكومة التركية.

وبالنظر إلى البيانات العامة، نجد ارتفاع أسعار المنتجين بنحو 25% خلال الشهر الأخير، إلى جانب استقرار التضخم الأساسي والذي يستثني الأسعار المتغير كالغذاء والطاقة عند مستويات مرتقعة سجلت 15.1%، مما يُنبئ بتجدد الضغوط التضخمية على الأسعار خاصة مع تهاوي قيمة الليرة على مدار الجلسات الأخيرة بخسائر تقارب 25% من قيمتها أمام الدولار منذ بداية العام الجاري.

قد تضع تلك الارتفاعات البنك المركزي التركي أمام تحديات كبيرة، والذي أكد محافظه أن قرار الإبقاء على الفائدة خلال الاجتماع الأخير نبع من رغبة البنك في الانتظار ورؤية تأثير قرارات رفع الفائدة الماضية على حركة الأسعار.

وعلى أساس شهري، ارتفع التضخم المحلي بنسبة 0.6% فقط دون الارتفاع المتوقع عند 1%. ارتفعت أسعار الغذاء 19.4% سنوياً فيما تراجعت 0.3% على أساس شهري. وارتفعت أسعار الطاقة إلى 17.5% خلال نفس الفترة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image