تراجع عملات السلع في ظل الحديث حول زيادة انكماش الاقتصاد العالمي

 

تراجعت عملات السلع اليوم مقابل العديد من العملات الرئيسية في أعقاب صدور البيانات الاقتصادية الأمريكية والأوروبية، والتي أشارت إلى المزيد من التباطؤ، وهو ما أدى إلى انخفاض الطلب على عملات السلع. ففي حالة تراجع النشاط الاقتصادي أو بقاؤه عند مستوياته الحالية، فإن أسعار النفط الخام والسلع سوف تفقد الدعم الذي ترتب على التوقعات بارتفاع الطلب والذي دفعهم إلى الصعود في أوقات ما. وبينما تعد كل من كندا وأستراليا و نيوزيلندا بين أولى الدول التي تبدي علامات على بدء انتهاء الأزمة الاقتصادية، إلا أن ثمة هبوط حاد في أسعار السلع من شأنه أن يؤثر سلباً على موقف كل منهم الاقتصادي. وبذلك، ففي حالة استمرار انكماش الاقتصاد العالمي، وانخفاض معدل الطلب العالمي على السلع الرئيسية، فسوف يستمر هبوط عملات السلع.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image