بيانات التضخم بالمملكة المتحدة تفوق التوقعات

 

 

أشارت البيانات الرسمية بالمملكة المتحدة إلى انخفاض وتيرة تباطؤ تضخم أسعار المستهلكين في مايو، ليظل بذلك فوق هدف بنك أنجلترا بوصول التضخم إلى 2%. فقد أعلن مكتب الإحصاء الوطني بالمملكة المتحدة عن ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.6% في مايو، وهو ما دفع المعدل السنوي إلى الهبوط من 2.3% إلى 2.2%، مقابل التوقعات بأن يسجل 2.0%.

 

وعلاوة على الأثار التي ترتبت على ارتفاع نسبة الضرائب على الكحوليات والتبغ في ميزانية العام الحالي، فقد جاء الأثر الأكبر من ارتفاع أسعار اسطوانات الديجيتال و أجهزة التلفاز والملابس والأحذية. ويلاحظ أن التضخم بالمملكة المتحدة لا يزال مرتفعاً نسبياً  على الرغم من انخفاض أسعار الطاقة والسلع مقارنة بالعام الماضي. ويبدو أن ذلك يرجع إلى ضعف الإسترليني.  ولكن لا يزال صناع السياسة يتوقعون هبوط معدل التضخم بحدة على مدار الأشهر القادمة، لذلك لا يبدو أن هذه النتائج الحالية سوف تغير التوقعات بأن السياسة النقدية سوف تتسم بالمرونة لفترة من الوقت.

 

من ناحية أخرى، ارتفع مؤشر أسعار التجزئة السنوي (الذي تقوم على أساسه العديد من التعاملات والتي تتضمن تكاليف الإسكان) بشكل مفاجئ في مايو من -1.2% إلى -1.1%. في الوقت الذي أشارت فيه توقعات المحللين بانخفاضه بنسبة 1.5%. كما ازداد دعم مؤشر أسعار التجزئة من جراء ارتفاع تكاليف الإسكان بالمملكة المتحدة. 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image