السيناريو المتوقع لبيانات مؤشر NFP الأمريكي

السيناريو المتوقع لبيانات مؤشر NFP الأمريكي

 

في الوقت الذي تتجه فيه أنظار أغلب الاقتصاديين صوب قرارات البنوك المركزية بشأن معدلات الفائدة هذا الأسبوع، تترقب الأسواق صدور بيانات معدلات التوظيف الأمريكية المقرر صدورها يوم الجمعة المقبل وسوف نلقى الضوء في هذا التقرير على بعض البيانات التاريخية للمؤشر وتأثيرها على حركة السوق والتوقعات المتعلقة بها.

 

نظرة على البيانات السابقة

جاءت بيانات مؤشر التغير في أعداد الوظائف خلال شهر يوليو دون التوقعات بارتفاع قدره 209 ألف مقابل التوقعات التي أشارت إلى 231 ألف بالإضافة إلى ارتفاع معدلات البطالة من نسبة 6.1% إلى 6.2%، الأمر الذي أثر بالسلب على الدولار ولكنه تعافى فيما بعد بعدما لاحظ المتداولون تحسن بعض مكونات سوق العمل. وعلى صعيد آخر، أشارت القراءة المراجعة لشهر مايو ويوليو والتي جاءت على نحو مرتفع إلى تحسن أوضاع سوق العمل بالولايات المتحدة بوجهٍ عام.

 

 

التوقعات المتعلقة بمؤشر التغير في أعداد التوظيف

من المتوقع أن يسجل مؤشر التغير في أعداد التوظيف بالقطاع غير الزراعي(NFP) قراءة قدرها 222 ألف خلال شهر أغسطس، ومن المحتمل أن تكون هذه القراءة كافية لتراجع معدلات البطالة إلى 6.1% ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر متوسط الدخل في الساعة بنسبة 0.2% بالإضافة إلى ارتفاع معدلات المشاركة بسوق العمل وذلك في ظل تحسن ثقة المستهلك خلال الفترة الأخيرة.

 



ردة فعل الدولار المتوقعة

من المتوقع أن تشهد أزواج الدولار ردة فعل حذرة تجاه تلك البيانات حيث أن المتداولين لا يزالون يحاولون ترجمة البيانات السابقة لتقييم أوضاع سوق العمل بوجهٍ عام.

وتشير أغلب توقعات الخبراء إلى أنه في حالة مجيء البيانات على نحو مرتفع فوق المستوى 300 ألف فمن المتوقع أن تكون هناك ردة فعل إيجابية قوية خاصة مع تحسن الثقة في الاقتصاد الأمريكي مع ارتفاع الدولار خلال الفترة الأخيرة.

 

اللافت للانتباه أن الاقتصاد الأمريكي يسجل نموًا حتى وإن شهد بعض الضعف خلال فترات معينة مع الأخذ في الاعتبار تصريحات "يلين" محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي التي أشارت فيها إلى أنه سوف يتم تشديد السياسة النقدية في حالة تسجيل الاقتصاد نموًا أسرع من المتوقع.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image