الاسترليني/دولار يتراجع في حركة تصحيحية لبناء قاعدة دعم جديدة

 

 

تراجع زوج الاسترليني/دولار خلال تداولات الفترة الأوروبية بشكل طفيف متأثرًا بسلبية البيانات التي أظهرت زيادة العجز في الميزان التجاري البريطاني الأمر الذي دفع بالزوج للتراجع لاختبار مستوى 1.6800 والذي سرعان ما ارتد منه صعودًا ليستأنف الصعود عقب بيانات التوظيف الأمريكية الا أننا مازلنا نتوقع بعض الميل الهابط في حركة تصحيحية والتي قد تمتد لاعادة الاختبار على مستوى 1.6780 مع مراعاة أن كسره سوف يتسبب في استمرار الضغط السلبي على الزوج متسببًا في العودة لاستئناف الهبوط نحو مستوى 1.6700 والذي مازال يشكَل عائقًا أمام استمرار الهبوط في محاولة جديدة لكسره اليوم مع مراعاة أن الإغلاق أدناه سوف يكسب الزوج مزيدًا من السلبية ويعطي اشارة ببدأ موجة هابطة جديدة تبدأ أهدافها بالقرب من مستوى 1.6660، وبشكل مجمل فإننا نرجح سيطرة الميل الصاعد على تداولات اليوم الا أن الموجة الهابطة بشكل مجمل لاتزال قائمة نحو الهدف المذكور مالم ينجح في العودة لاختراق مستوى 1.6840 والإغلاق الاسبوعي اليوم أعلاه.

 

الفرص المتاحة خلال الفترة الأمريكية

طبقًا لرؤيتنا السابقة فإننا نفضل انتظار تأكيد السيناريو الصاعد قبل العودة للبحث عن فرصة شراء جديدة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image