الدولار/فرنك مازال تحت الضغط السلبي

 

 

استمرت تداولات زوج الدولار/فرنك السلبية محافظًا على ثباته أدنى مستوى المقاومة 0.8800 الأمر الذي يجعلنا نرجح استمرار السيناريو الهابط للزوج مادام ظل محافظًا على ثباته أدنى المستوى المذكور مما يبقي الزوج تحت الضغط السلبي ويفتح الطريق أمام مزيد من الأهداف الهابطة التي تبدأ بالقرب من 0.8700 مع الأخذ في الاعتبار أن العودة لاختراق مستوى 0.8800 سوف يفتح الطريق أمام اختبار مستويات المقاومة القوية 0.8850 ثم 0.8900، واجمالًا فإننا مازلنا نتوقع استمرار السيناريو الهابط مالم يرتد ويخترق 0.8850 والأهم 0.8900.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image