الدولار الأمريكي يترقب تطورات وبيانات اقتصادية مهمة هذا الأسبوع

الدولار الأمريكي يترقب تطورات وبيانات اقتصادية مهمة هذا الأسبوع
بيانات اقتصادية

يترقب الدولار الأمريكي هذا الأسبوع صدور بعض البيانات الاقتصادية المهمة والتي دائما ما يكون لها تأثير ملحوظ بتداولاته بسوق العملات وعلى رأس هذه البيانات هي إعانات البطالة الأمريكية في منتصف الأسبوع المقبل، وفيما يلي أهم المؤثرات على تحركات الدولار الأمريكي سوق العملات بالأسبوع المقبل:

  • بيانات إعانات البطالة الأمريكية
  • مؤشر CP الرائد.
  • مبيعات المنازل القائمة الأمريكية
  • مؤشر القراءة الأولية للإنتاج التصنيعي الأمريكي.
  • مؤشر مبيعات المنازل الجديدة الأمريكية

الأحداث الرئيسية:

بيانات إعانات البطالة الأمريكية وتأثيرها بتحركات الدولار

تصدر يوم الأربعاء المقبل في تمام الساعة 12.30 مساءا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أن إعانات البطالة سترتفع بنحو 642 ألف طلب، وبالتالي إذا جاءت البيانات بأعلى من المتوقع فقد يؤثر ذلك سلبيا على تحركات الدولار وبخاصة وأن بيانات إعانات البطالة الأمريكية سجلت قراءات سلبية خلال الأسبوعين الماضيين، وهو ما أثار المخاوف حيال تعافي الاقتصاد والتوظيف الأمريكي من تداعيات فيروس كورونا المستجد، بينما إذا جاءت البيانات أقل من المتوقع، فقد ينعكس ذلك إيجابيا على تداولات الدولار الأمريكي.

مؤشر القراءة الأولية للإنتاج التصنيعي PMI و الدولار الأمريكي

يصدر هذا المؤشر في تمام الساعة 1:45 مساءا بتوقيت جرينتش يوم الجمعة المقبلة، ويقيس هذا المؤشر مستوى نشاط المؤشر على أساس المسح الذي تم على مديري المشتريات بالقطاع التصنيعي. كما أنه يعتبر مؤشر هام لقياس أوضاع الأعمال والأوضاع الاقتصادية بوجه عام بالولايات المتحدة وبخاصة وأن القطاع التصنيعي يستحوذ على جزء كبير من إجمالي الناتج المحلي، وبالتالي إذا جاءت القراءة فوق المستوى 50 يعني ذلك توسع النشاط الاقتصادي، مما يدعم النظرة الشرائية على الدولار الأمريكي ، بينما القراءة دون المستوى 50 يشير إلى الانكماش وهو ما يضعف الطلب على الدولار الأمريكي. وتشير التوقعات إلى أنه قد ينمو بنحو 60.1 نقطة خلال الشهر الماضي، وبذلك إذا تجاوزت القراءة للتوقعات فقد ينعكس ذلك إيجابيا على الدولار الأمريكي والعكس صحيح.

تطورات العائد على السندات وفيروس كورونا داخل الولايات المتحدة

بالإضافة إلى البيانات الاقتصادية، من المرتقب أن يتأثر الدولار الأمريكي بتطورات العائد على السندات الأمريكية خلال هذا الأسبوع والذي ابتعد عن أعلى مستوياته منذ 14 شهرا وهو ما أثر سلبيا على تحركات الدولار في الأسبوع الماضي، كما أن ارتفاع وتيرة إصابات كورونا داخل الولايات المتحدة مؤخرا عزز المخاوف حيال إعادة فتح الاقتصاد الأمريكي، وبالتالي سيكون تركيز الأسواق منصبا هذا الأسبوع على تطورات عائد السندات وتطورات فيروس كورونا والذين يؤثرين بقوة على تحركات الدولار الأمريكي أمام العملات الأخرى.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image