أهم البيانات المنتظرة خلال تداولات الأسبوع الجاري

أهم البيانات المنتظرة خلال تداولات الأسبوع الجاري
بيانات اقتصادية

تترقب الأسواق خلال الأسبوع القادم عددا من المؤشرات والأحداث التي عادة ما يكون لها تأثيرا قويا على تحركات أسعار العملات، ويعتبر حديث محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، أهم تلك الأحداث إلى جانب حديث محافظ المركزي الأوروبي، كرسيتن لاجارد؛ وينتظر كذلك ظهور قراءة بعض المؤشرات الهامة مثل مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي وبيانات إعانات البطالة الأمريكية وكذلك مؤشر أسعار التجزئة الأمريكي.

حديث محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

وتعتبر خطابات جيروم باول محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي من أهم الأحداث بالنسبة لمتداولي سوق العملات لأن ما يذكره خلال حديثه يعكس بشكل كبير قرارات السياسة النقدية التي يعتزم الفيدرالي اتخاذها خلال اجتماعه القادم.

وبحسب ما جاء في نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي السابق فإن القيود المفروضة على النشاط الاقتصادي من أجل مواجهة جائحة كورونا لازال لها أكثر كبير على الوضع الاقتصادي كذلك فإن الاقتصادي مستمر في تحقيق التعافي ولكن بوتيرة ضعيفة كما أن معدلات البطالة تنخفض بشكل ملحوظ غير أنها لاتزال أعلى من مستويات ما قبل كورونا.

حديث محافظ المركزي الأوروبي

ويتابع متداولي سوق العملات حديث لاجارد بكثير من الاهتمام وذلك لما يعطيه من صورة عامة عن الأوضاع الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي وكذلك السياسات النقدية المنتظر اتباعها، وقد قال عضو لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي ،وايدمان، أن برنامج مشتريات السندات الأخير يخاطر بالسيطرة على برامج الإنفاق الحكومي لحكومات منطقة اليورو، وأن برامج مشتريات السندات الأخيرة قد فاقمت من أزمة ضعف انضباط السوق وأكد على ضرورة سحب تلك السهيلات النقدية بمجرد انتهاء فترة الوباء.

مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي

تخرج قراءة مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي خلال الأسبوع القادم، ويعتبر هذا المؤشر مقياسا قويا على معدلات التضخم في الاقتصاد حيث يقيس متوسط التغير السعري في سلة من مجموعة سلع، ويكتسب أهمية عالة خلال الفترة الراهنة بسبب وضع الاحتياطي الفيدرالي مستهدافات التضخم عند 2% شرطا للبدء في رفع مستويات الفائدة، وقد سجلت قراءة المؤشر خلال الشهر الماضي تغير أسعار المستهلك بنسبة 0.2% وذلك مقابل توقعات بتسجيل 0.1% فقط، ومن المنتظر أن يسجل المؤشر ارتفاع إلى النسبة 0.4% في قرائته عن شهر ديسمبر.

بيانات إعانات البطالة الأمريكية

وتظهر بيانات إعانات البطالة الأمريكية عدد طلبات إعانات البطالة الجديدة المقدمة خلال أسبوع مضى، وتعتبر بيانات إعانات البطالة الأمريكية من اهم المؤشرات على أوضاع سوق العمل الأمريكي حيث يعكس الارتفاع في عدد طلبات إعانات البطالة ارتفاع معدلات البطالة ويعكس تراجع أعداد طلبات إعانات البطالة تعافي في سوق العمل.

وقد سجلت بيانات إعانات البطالة الأمريكية خلال الأسبوع الماضي 787 ألف طلب وذلك مقابل توقعات بأن تسجل 798 ألف طلب، كما تعتبر أفضل من المستويات السابقة عليها والتي سجلت فيها 790 ألف طلب، ومن المتوقع أن تسجل بيانات إعانات البطالة الأمريكية 783 ألف طلب.

مؤشر مبيعات التجزئة الأمريكي

ويعكس الارتفاع في مؤشر مبيعات التجزئة تعافي مستويات الطلب في الاقتصاد وبالتالي دعم مستويات التضخم، وقد سجل مؤشر مبيعات التجزئة خلال الشهر الأسبق انكماش بنحو 1.1% وذلك مقابل توقعات بأن ينكمش بنسبة 0.3% ومن المتوقع أن يسجل المؤشر قراءة صفرية عن الشهر الماضي


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image