إجراءات جديدة من فيسبوك وتويتر ضد المعلومات الخاطئة

إجراءات جديدة من فيسبوك وتويتر ضد المعلومات الخاطئة
فيسبوك

قامت شبكات التواصل الاجتماعي بتعزيز إجراءاتها من أجل مواجهة المعلومات المضللة التي يتداولها المستخدمون عبر المنصات حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، والمقررة في شهر نوفمبر القادم.

 حيث بدأت شركة فيسبوك بإنشاء مركز لمساعدة المستخدمين في الحصول على الموارد المتعلقة باستطلاعات الرأي حول الانتخابات. في الوقت نفسه، قامت شركة تويتر بزيادة القواعد التي تضعها المنصة من أجل مواجهة المعلومات الخاطئة أو المضللة، فيما يتعلق بإجراءات التصويت المتاحة بما ذلك البريد أو التصويت المبكر.

وتأتي هذه الخطوة من قبل الشركات في ظل تعرضهم إلى الكثير من الانتقادات بسبب سياستهم المتساهلة في التعامل مع الأخبار الزائفة، أو الحملات المضللة، والتي يتوقع البعض ان تكون أحد المؤثرات على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية الماضية.

وكانت شركات فيسبوك وتويتر قد تعارضتا إلى الكثير من الانتقاد أيضا خلال الفترة الماضية، بالتزامن مع تصاعد الاحتجاجات المناهضة للعنف في الولايات المتحدة، ووجهت اتهامات لكلا الشركتين بالتساهل فيما يتعلق بالتعامل مع التغريدات والمنشورات التي تدعو على العنف.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image