تراجع العقود الآجلة للأسهم

تراجع العقود الآجلة للأسهم في أعقاب صدورالبيانات الاقتصادية السيئة



مُنيت العقود الأجلة للأسهم بالعديد من الخسائر في بدء اليوم الخميس و ذلك في أعقاب تقارير الحكومة الأمريكية بشأن الوظائف و مبيعات التجزئة .

صرحت وزارة العمل الأمريكية أن معدلات إعانات البطالة الأمريكية قد ارتفعت لأول مرة لتصل إلى 654 ألف مقابل قراءة الإسبوع الماضي و التي بلغت 639 ألف و ذلك بما يفوق توقعات المحللين الاقتصاديين .

في الوقت نفسه ، أعربت وزارة التجارة عن تراجع مبيعات التجزئة لشهر فبراير و ذلك للمرة السابعة في الأشهر الثماني الماضية، هذا و قد بلغت نسبة التراجع 0.1% أى أقل من نسبة التراجع التي توقعها الاقتصاديون بواقع 0.5% .

و على الرغم من التقارير التي جاءت لتثبت أن الاقتصاد لا يزال متعثراً ،إلا أن المحللين على وعي أن المستثمرين كان عليهم العامل الأساسي في أن تاتي هذه القراءات سيئة .

إلا أنه ، في ظل خسارة العديد من الأمريكين لوظائفهم ، مُنى مؤشر إنفاق الاستهلاك بالمزيد من التراجع ، تلك الآفة التي أدت إلى تفشى وباء الركود و جعله أعمق و أطول بكثير من المتوقع . فإنفاق الاستهلاك هو خطوة شديدة الأهمية لإنعاش الاقتصاد نظراً لأنه يشكل ما يتجاوز ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي.

هذا و قد تراجع متوسط العقود الآجلة للأسهم الصناعية للداو جونز بواقع 9 أو 0.1% ليصل إلى المستوى6.905 و ذلك في أعقاب تراجعه 45 نقطة في طليعة التقارير الاقتصادية . كما انخفض مؤشر ستاندرد أند بورز 500 للعقود الآجلة بواقع 1.50 أو 0.2% ليصل إلى 719المستوى ، في حين تراجع مؤشر ناسداك 100 للعقود الأجلة بواقع 3.25 أو 0.3% ليصل إلى 1.121.75 المستوى .


الندوات و الدورات القادمة