التقرير الأسبوعي: اليورو يصل إلى أدنى مستوياته في عامين

التقرير الأسبوعي: اليورو يصل إلى أدنى مستوياته في عامين
التقرير الاسبوعي

تواصل عملة اليورو الرسمية لـ19 دولة من دول الاتحاد الأوروبي الانخفاض على مدار الأسبوع المنتهي اليوم الجمعة، ويبدو أن شمعة الأسبوع سوف تغلق على انخفاض رغم محاولات اليورو في التعافي منذ بداية تداولات اليوم.

ولكن تظل الضغوط البيعية هى الأقوى ولا يمتلك اليورو الزخم الكافي للتعافي من انخفاضات متراكمة منذ بداية الأسبوع قد أدت لهبوطه أمام معظم العملات الرئيسية وبخاصة الدولار الأمريكي. فقد سجل زوج اليورو دولار انخفاض على مدار الأسبوع بحوالي 0.32% من أعلى مستوياته في الأسبوع عند 1.0851 تجاه أدنى مستويات الأسبوع عند 1.0777. ويمكن تلخيص أهم الأحداث التي طرأت على العملة خلال الأسبوع فيما يلي:

بيانات الثقة الاقتصادية

كشفت البيانات التي صدرت عن معهد ZEW عن ثقة الأعمال والثقة الاقتصادية في كل من   منطقة اليورو    و  ألمانيا     تراجع الثقة بشكل واضح على مدار شهر فبراير،  فقد أظهرت البيانات تراجع الثقة الاقتصادية في ألمانيا من النقطة 26.7 إلى النقطة 8.7 بأسوء من التوقعات بأن تتراجع الثقة إلى النقطة 20.0 فقط.

كذلك انخفضت ثقة الاقتصاد في منطقة اليورو من النقطة 25.6 إلى النقطة 10.4 خلال نفس الفترة، بأقل من توقعات الأسواق بانخفاض الثقة إلى النقطة 21.3 فقط. وقد أدت تلك البيانات إلى توالي الانخفاضات على اليورو مع بداية الأسبوع.

نتائج اجتماع المركزي الأوروبي

كذلك لم تضيف نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي جديد، حيث ظلت نبرة البنك حيادية ولم يشير إلى شكل السياسة النقدية المتبعة مستقبلياً، حيث أكد البنك على أن توقيع الاتفاق التجاري قد ساعد على تقليل حالة عدم اليقي، وتترقب اللجنة البيانات الاقتصادية لمعرفة مدى إيجابية الأوضاع الحالي، مؤكدة على أنه لا يزال كل من قطاع البناء والقطاع الخدمي في وضع جيد ويعكس نمو الأجور قوة سوق العمل في منطقة اليورو.

نتائج اجتماع البنك المركزي الأوروبي - يناير

مؤشرات PMI التصنيعي والخدمي

تشهد عملة اليورو تعافي ملحوظ على مدار الساعات القليلة الماضية وذلك منذ افتتاح تعاملات الفترة الأوروبية وصدور بيانات مؤشري مديري المشتريات PMI التصنيعي والخدمي في منطقة اليورو وبخاصة بيانات ألمانيا والبيانات الخاصة بمنطقة اليورو ككل.

فقد أظهرت البيانات بدء تعافي القطاع التصنيعي في منطقة اليورو خلال شهر فبراير الجاري، حيث سجلت القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي ارتفاعًا إلى 49.1 نقطة، وهو أعلى من توقعات الأسواق بارتفاع المؤشر إلى 47.4 نقطة، فيما سجلت القراءة السابقة نحو 47.9 نقطة.

على الجانب الآخر، صعد مؤشر PMI الخدمي في منطقة اليورو إلى 52.8 نقطة، متجاوزًا توقعات الأسواق بوصول المؤشر إلى 52.4 نقطة فقط، وكانت القراءة السابقة قد سجلت ارتفاعًا إلى النقطة 52.5 خلال يناير الماضي.

اليورو يبدأ في التعافي بعد صدور عدد من البيانات الإيجابية


الندوات و الدورات القادمة