ماكرون وترامب يعلنان الهدنة بشأن الضريبة الرقمية حتى نهاية 2020

ماكرون وترامب يعلنان الهدنة بشأن الضريبة الرقمية حتى نهاية 2020

صرح الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساء أمس الاثنين بأنه أجرى نقاشاً جيداً مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن الضريبة الرقمية التي خططت لها باريس وقال أن البلدين سيعملان معًا لتجنب ارتفاع الرسوم الجمركية.

كما صرح مصدر دبلوماسي فرنسي أن ماكرون وترامب وافقا على وقف حرب التعريفات المحتملة حتى نهاية عام 2020، ومواصلة المفاوضات في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بشأن الضريبة الرقمية خلال تلك الفترة. مضيفاً أنهم قد وافقوا على إعطاء فرصة للمفاوضات حتى نهاية العام، وخلال تلك الفترة الزمنية، لن تكون هناك تعريفات متتالية.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد قررت فرنسا في يوليو الماضي تطبيق ضريبة بنسبة 3% على إيرادات الخدمات الرقمية التي تحصل عليها الشركات التي تبلغ إيراداتها أكثر من 25 مليون يورو أي ما يعادل 28 مليون دولار في فرنسا، و 750 مليون يورو في جميع أنحاء العالم، وردت الولايات المتحدة مهددة بفرض ضرائب على المنتجات الفرنسية. 

وقد أكدت السلطات الفرنسية مراراً أن أي اتفاق دولي بشأن الضرائب الرقمية يتم التوصل إليه داخل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية سيحل فوراً محل الضرائب الفرنسية.

ليضيف البيت الأبيض أمس الاثنين أن كلا من ترامب وماكرون اتفقا على أنه من المهم استكمال مفاوضات بشكل ناجح بشأن ضريبة الخدمات الرقمية.


الندوات و الدورات القادمة