استقرار أسعار النفط في نهاية الأسبوع

استقرار أسعار النفط في نهاية الأسبوع
أسعار النفط

شهدت أسعار النفط استقرارًا مع اقتراب الأسبوع على الانتهاء عقب ارتفاعها خلال تداولات اليوم بدعم من هدوء الحرب التجارية وإيجابية البيانات الاقتصادية في الصين، والتي تشير إلى تحسن الإنتاج الصناعي في الصين أكبر مستورد للنفط في العالم، إلا أن ترقب الأسواق لتطورات المحادثات التجارية ومستقبل التوترات الجيوسياسية حد من ارتفاع أسعار النفط.

وقد شهدت العقود الفورية للخام الأمريكي تراجعًا طفيفًا بنسبة 0.05% حيث سجلت 58.52 دولار للبرميل خلال الساعة الأخيرة، فيما استقرت العقود الآجلة للخام الأمريكي عند مستويات 58.52 دولار للبرميل. في الوقت نفسه، سجل خام برنت انخفاضًا طفيفًا خلال الساعة الأخيرة بنسبة 0.06% لتسجل 64.66 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.02% لتسجل 64.62 دولار للبرميل.

هذا، وقد أظهرت البيانات الصادرة صباح اليوم الجمعة في الصين مطابقة بيانات النمو لتوقعات الأسواق، حيث سجل مؤشر الناتج المحلي الإجمالي ارتفاعًا بنسبة 0.6% خلال الربع الرابع، فيما ارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 6.9% متجاوزًا توقعات الأسواق خلال شهر ديسمبر.

ويأتي هذا الاستقرار في أسعار النفط عقب توقيع الولايات المتحدة والصين للمرحلة الأولى من الاتفاق التجاري في وقت سابق خلال هذا الأسبوع، الأمر الذي أدى إلى تراجع وتيرة الحرب التجارية بين البلدين، ودعمت من ارتفاع شهية المخاطرة في الأسواق.

على الجانب الآخر، لا تزال الأسواق تترقب التصريحات الصادرة عن الجانب الأمريكي والصيني فيما يتعلق بالمحادثات حول المرحلة الثانية من الاتفاق التجاري. وتظهر أهمية ذلك نظرًا لاختلاف التصريحات الصادرة عن الجانبين؛ حيث أعلن الجانب الأمريكي عن بدء المحادثات بصورة فورية عقب توقيع اتفاق المرحلة الأولى، فيما أعلن الجانب الصيني أنه من غير الحكمة البدء في محادثات المرحلة الثانية في الوقت الحالي.

في الوقت نفسه، قد تشهد الأسواق تطورات جديدة في الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران، وفيما يتعلق بالاتفاق النووي الإيراني عقب إعلان المرشد الأعلى الإيراني اليوم الجمعة أن الدول الأوروبية المشاركة في الاتفاق النووي لا يمكن الوثوق بها.

المرشد الإيراني: لا يمكن الوثوق بالدول الأوروبية فيما يتعلق بالاتفاق النووي

ومن المتوقع أن تستمر أسعار النفط في الاستقرار مع ترقب التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط، إلى جانب انتظار المستثمرين لأي تصريحات إيجابية من جانب الولايات المتحدة والصين خلال الأسبوع القادم، الأمر الذي سيدعم ارتفاع أسعار النفط، والعكس صحيح.


الندوات و الدورات القادمة