تقرير العملات: عملات السلع تتصدر الارتفاع والاسترليني هو الأسوء أداءً

تقرير العملات: عملات السلع تتصدر الارتفاع والاسترليني هو الأسوء أداءً
العملات

تصدرت عملات السلع ارتفاعات اليوم وسط تحسن في شهية المخاطرة سيطر على الأسواق في ظل الأنباء الإيجابية حول تطورات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، فقد صرح وزير التجارة الصيني منذ قليل بأنه قد اتفق كلاً من الصين والولايات المتحدة على القيام بإلغاء التعريفات الجمركية الحالية على عدد من المراحل. مؤكداً أنه إذا قامت الصين بتوقيع المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري مع الولايات المتحدة، فسوف يستلزم الأمر أن يقوم كلا الطرفين بإلغاء التعريفات الجمركية الحالية في الوقت نفسه.

ودعم ذلك ارتفاع الدولار الاسترالي ليكون هو الأفضل أداء بنسبة 1.76%، مدعوماً أيضاً بتسجل الميزان التجاري لفائض بلغ 7.18 مليار دولار استرالي خلال شهر سبتمبر بما يفوق توقعات الأسواق.

يلي ذلك الدولار الكندي الذي ارتفع بنسبة 1.00% وسط ارتفاع أسعار النفط، وترقب بيانات التوظيف في كندا في الغد، ثم كلاً من اليورو والدولار النيوزلندي مع ارتفاع بنسبة 0.48% و 0.38% على التوالي بدعم من قبل شهية المخاطرة المتحسنة في الأسواق.

على جانب أخر كانت ارتفاعات الدولار الأمريكي طفيفة إلى حد ما ليسجل تعافي طفيف نسبته 0.09%، ويكون هو الأقل خسائر من بين عملات الملاذ الأمن التي تراجعت بشكل ملحوظ، حيث انخفض كلاً من الين الياباني والفرنك السويسري بنسبة 1.17% و 0.15% على التوالي.

أما الجنيه الاسترليني فكان هو الأسوء أداءً من بين العملات الرئيسية جميعاً عقب اجتماع لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا، وقيام البنك بخفض كلاً من توقعات النمو والتضخم، إلى جانب تصويت اثنين من أعضاء اللجنة لصالح خفض الفائدة، مما أدى لتراجع الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوياته منذ أكتوبر وانخفض بنسبة 2.39%.